أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أنقرة: قوات تركية وأمريكية ستجري دوريات معا في منبج

 

أعلن وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، أن قوات بلاده والقوات الأمريكية ستجري معا دوريات في مدينة منبج، مضيفا أن خارطة الطريق الخاصة بالمدينة ستطبق خلال أقرب وقت.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها جانيكلي للصحفيين، عقب اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل، الجمعة.

وعن العمليات العسكرية ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية في شمال العراق، أعلن جانيكلي أن قوات بلاده حيدت أكثر من 500 إرهابي خلال العمليات الجارية منذ مطلع العام الحالي.

وأضاف أن الجيش التركي يقوم بما يلزم من أجل التطهير التام في العملية ضد الإرهاب شمالي العراق، مؤكدا أنه سيواصل المهمة حتى النهاية.

وقال جانيكلي إنه أجرى عدة لقاءات ومباحثات ثنائية في مقر الناتو على هامش الاجتماع، أحدها مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، حيث بحثا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح وزير الدفاع التركي أن اللقاء مع ماتيس كان مهما للغاية وبنّاء ومفصلا وإيجابيا، وخاصة فيما يتعلق بخارطة الطريق التركية الأمريكية بشأن مدينة “منبج” شمالي سوريا.

وأكد أن الجانب الأمريكي تقبّل إلى حد كبير ما كانت تركيا تصر عليه بشأن ارتباط تنظيم “ب ي د / ي ب ك” بمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، وتحكّمه بما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضاف: “نتيجة هذا التقبّل، ظهرت خارطة الطريق الخاصة بمدينة منبج (…) ولن يكون هناك أي تأخير أو مماطلة في تنفيذ هذه الخارطة وفقا لما هو مخطط له، وقد أكدوا ذلك لنا بشكل صريح خلال اللقاء، وهذا مهم بالنسبة إلينا”.

وتابع: “لم يلتزم الجانب الأمريكي ببعض التعهدات التي قدمها سابقا بشأن منبج، ونأمل أن يلتزم بالتعهدات الجديدة في إطار التفاهمات التي تم التوصل إليها بين البلدين”.

وأكد أن النجاح في منبج سيساهم في إحلال السلام والاستقرار وإبعاد العناصر الإرهابية من المنطقة.

جانيكلي أشار إلى أنه تناول مع نظيره الأمريكي أيضا مسألة شراء أنقرة أنظمة صواريخ “إس 400” الروسية، والنقاشات المتعلقة بمقاتلات “إف 35” التي تشارك تركيا في تطويرها.

وقال إن هواجس ومخاوف الأمريكيين ناجمة عن امتلاك المنظومة الروسية رادارات قوية جدا، واحتمال أن يضر ذلك بعناصر حلف الناتو، بما في ذلك مقاتلات “إف 35″، فضلا عن احتمال نقلها معلومات خاصة بالحلف إلى أماكن أخرى.

وتابع: “لهذا السبب هناك اعتراض في مجلس الشيوخ الأمريكي على شراء المنظومة من روسيا، لكن نحن قدمنا لهم ضمانا بتأكيدنا أن مثل هذا التهديد والخطر لن يكون واردا أو مطروحا”.

وشدد على أن منظومة “إس 400” المقرر نشرها في تركيا، لن تزعج بأي شكل من الأشكال عناصر حلف الناتو أو مقاتلات “إف 35″، ولن تشكل أي خطر أو تهديد عليها، وأنه طلب من ماتيس شرح ذلك لمجلس الشيوخ.

وأكد الوزير التركي أن المنظومة الروسية سوف تنشر في تركيا، وأن هذا الموضوع “غير قابل للنقاش”.

وقال إن ربط منظومة “إس 400” الروسية بمشروع مقاتلات “إف 35” تصرف خاطئ، وأنه أبلغ المسؤولين الأمريكيين بذلك، “لأن المشروع عبارة عن اتفاق تجاري، ونحن طورناه مع العديد من دول الناتو، على رأسها الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن تركيا التزمت بجميع التعهدات الضرورية في هذا المشروع، وقد دفعت أكثر من 800 مليون دولار، ومن المنتظر أن تشتري 100 طائرة، تتجاوز تكلفتها 11 مليار دولار.

وأكد ضرورة ألا يكون هناك ما يدعو إلى تأخير تسليم المقاتلات إلى تركيا بسبب شرائها منظومة “إس ـ 400” للدفاع الجوي.

واستبعد جانيكلي أن يكون هناك تأخير في تسليم المقاتلات المذكورة إلى تركيا، مشددا على أن الاتفاق بشأن “منبج” السورية أطلق خطا جديدا في العلاقات التركية الأمريكية، وأنقرة تطالب توسيع هذا الخط ليشمل مجالات أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى