أخــبـار مـحـلـيـة

أنقرة: لا يمكن لدولة بمفردها إخراج تركيا من برنامج “إف-35”

أكد رئيس الصناعات الدفاعية في الرئاسة التركية، إسماعيل دمير، على عدم وجود أي أرضية قانونية لاستبعاد تركيا من مشروع مقاتلة “إف-35”.

 

 

جاء ذلك في لقاء مع جمعية الصحفيين الاقتصاديين التركية في العاصمة أنقرة الجمعة.

وقال دمير: “لا يوجد أي أرضية قانونية لاستبعاد تركيا من برنامج إف-35 أو عدم تسليمها قسم من مقاتلاتها”.

 

 

وأوضح أنّ اتفاقية الشراكة التي تركيا عضوة فيها، تنص على عدم قدرة أي شريك على استبعاد شريك آخر في مشروع المقاتلة، وأنّ هذا القرار يتم بإجماع كافة الشركاء أو انسحاب الدولة من تلقاء نفسها.

وفي 21 أبريل/نيسان الماضي، قال مسؤول في الدفاع الأمريكية بتصريح للأناضول، إن بلاده أخطرت تركيا بإخراجها رسميا من برنامج إنتاج مقاتلات “F-35”.

وأوضح أن الإخطار يشير إلى فسخ مذكرة التفاهم المشتركة المفتوحة لتوقيع المشاركين بالبرنامج في 2006، والتي وقعت عليها تركيا في 26 يناير/كانون الثاني 2007، وعدم ضم تركيا لمذكرة التفاهم الجديدة.

وقال المسؤول إن مذكرة 2006 تم تحديثها مع الشركاء الثمانية المتبقين ولم يتم ضم مشاركين جدد إلى البرنامج.

تجدر الإشارة أن تركيا إحدى الدول المشاركة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وإلى جانب تركيا تتكون الدول المشاركة في البرنامج من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا وهولندا وأستراليا والدنمارك وكندا والنرويج.

وفي يوليو/ تموز 2019، علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في المشروع بسبب تسلمها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس 400”.

وقررت تركيا في 2017، شراء منظومة “إس 400″، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية “باتريوت” من الولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق