أخــبـار مـحـلـيـة

أنقرة: نتفهم عقوبات أوروبا على روسيا لكن يجب أن نحمي مصالحنا

 

قال نائب وزير الخارجية التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي فاروق قايماقجي، إن أنقرة تتفهم عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على روسيا، “لكن يتعين علينا حماية مصالحنا واتباع سياستنا الخاصة”.

جاء ذلك في كلمة له الجمعة خلال مشاركته في الاجتماع الأخير للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان التركي، حيث تم قبول مقترح قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية النقل البري الدولي بين تركيا وروسيا.

وأوضح قايماقجي أن الاتحاد الأوروبي أقر 8 حزم عقوبات على روسيا منذ بدء الحرب في أوكرانيا نهاية فبراير/ شباط الماضي.

وأشار إلى أن تركيا لا تترد في الدفاع عن وحدة أوكرانيا السياسية والإقليمية، مضيفا: “حتى الآن، لم نتخذ أي خطوات تمهد لخرق العقوبات الأوروبية المفروضة ضد روسيا، كما أننا رفضنا المقترحات المقدمة في هذا الاتجاه”.

ولفت إلى أن بلاده لم تلحظ طرح موضوع خرق العقوبات الأوروبية على روسيا، “لكن بعض دول الجوار تطرح هذا الموضوع بشكل خاص ضد تركيا في كل اجتماع للاتحاد الاوروبي”.

وأكد المسؤول التركي على مشاركة بلاده بيانات تدحض مزاعم خرق العقوبات الأوروبية على روسيا.

وفيما يتعلق باتفاقية النقل، أطلع قايماقجي النواب على معلومات حول الوضع الدولي الراهن فيما يتعلق بالنقل البري، مبينا أن أهميته زادت بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف أن الخط البري الجورجي زادت أهميته بسبب المشاكل الخطيرة التي تواجه المعابر البرية بين أوكرانيا وروسيا، بسبب الحرب.

وأشار إلى أن اتفاقية النقل البري بين تركيا وروسيا المبرمة في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، تهدف لتجاوز بعض تحديات النقل البري بين البلدين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق