أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

أهم التصريحات الجديدة لوزير الداخلية بخصوص السوريين

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن منحهم الجنسية التركية لأكثر من 92 ألف لاجئ سوري حتى اليوم.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها صويلو، اليوم الجمعة، خلال لقائه مندوبي وسائل إعلام في العاصمة أنقرة.

 

وأشار الوزير التركي في تصريحاته، إلى اتباعهم سياسة تسمح للسوريين بقضاء إجازات الأعياد في بلادهم والعودة مجدداً إلى تركيا.

وأضاف قائلاً: “من يستطيع الذهاب فليذهب ويرَ الأوضاع الميدانية هناك، وليبقَ من يرغب منهم بالبقاء، هذه هي سياستنا التي اتبعناها في هذا الشأن”.

وتابع حديثه مشيراً إلى أن 36 ألف سوري فضّل البقاء في سوريا وعدم العودة إلى تركيا من أصل 85 ألفاً قضوا إجازة عيد الفطر الأخير في بلادهم.

كما لفت الانتباه إلى وصول أعداد المغادرين منهم هذا العيد إلى 20 ألف سوري حتى الآن.

وكشف صويلو عن منح بلاده الجنسية التركية لـ 92 ألفا و 280 سورياً حتى الآن، بينهم 45 ألفا و 280 طفلاً دون السن القانونية.

وأضاف أن عدد السوريين الحاصلين على حق الحماية المؤقتة (الكمليك) يبلغ اليوم 3 ملايين و 639 ألفا و 284 سورياً.

وأردف أن بلاده احتضنت على مرّ تاريخها 5 ملايين و 700 ألف مهاجر، بمن فيهم السوريون المتواجدون على أراضيها حالياً،

مشيراً إلى أن سبب هجرتهم الرئيس تمثل بفرارهم من مناطق الإرهاب والعنف، فيما تأتي الدوافع الاقتصادية كأسباب ثانوية.

كما لفت الانتباه إلى وجود مليون و 47 ألفا و 536 طفلاً سورياً في سن التعليم اليوم في تركيا، مضيفاً أن معدل التحاقهم بالمدارس يبلغ 61.69 بالمئة من مجموعهم العام.

وأضاف صويلو أن معدل التحاق الأطفال السوريين في مرحلة التعليم الابتدائية بالمدارس يبلغ في تركيا نسبة 96.3 بالمئة،

مشيراً إلى أنها نسبة مرتفعة جداً مقارنة بمعدل التحاق الأطفال اللاجئين حول العالم بالمدارس الابتدائية، والتي تبلغ نسبة 61 بالمئة.

وختم حديثه بالإشارة إلى انتشار شائعات عارية عن الصحة حول اللاجئين السوريين، على وجه الأخص قبيل عقد كل انتخابات، ذكر منها شائعة حصول السوريين على رواتب من الحكومة،

وحصول الطلبة على منح حكومية شهرية تبلغ ألف و 200 ليرة، إضافة إلى إعفائهم من الضرائب، وتمتعهم بامتيازات مختلفة في المستشفيات.

الجسر تورك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق