سيـاحـة وسفـر

أوكرانيا تعمل على نقل التجربة التركية في السياحة الآمنة

أعربت رئيسة وكالة تنمية السياحة الأوكرانية ماريانا أوليسكيف عن إعجابها ببرنامج شهادة السياحة الآمنة في تركيا.

 

 

وذكرت أنها تجري لقاءات مع مسؤولين أتراك لاكتساب الخبرة في موضوع منح شهادات السياحة الآمنة بغرض تطبيق برنامج مشابه في بلادها.
وفي حوار مع الأناضول تحدثت ماريانا أوليسكيف عن العلاقات السياحية والجهود المبذولة لزيادة عدد السياح بين البلدين.

 

 

وقالت إن 2019 كان أفضل عام سياحي للبلدين إذ زار تركيا 1,5 مليون سائح أوكراني فيما زار أوكرانيا 300 ألف سائح تركي.

وأضافت أوليكسيف أن حوالي مليون سائح أوكراني زاروا تركيا العام الماضي بالرغم من انتشار وباء كوفيد-19.

وأشارت إلى أن عدد السياح الأتراك الذين زاروا أوكرانيا العام الماضي بلغ 150 ألفا، ما يعد مؤشراً إيجابيا للغاية إذ أن عدد السياح القادمين من ألمانيا وبولندا مثلاً خلال تلك الفترة انخفض أربعة أضعاف.

– إشادة ببرنامج شهادة السياحة الآمنة
ولفتت أوليكسيف الى أنهم يتوقعون رقماً قياسيا جديداً في عدد الزوار عام 2022، مشيرة إلى أن زيارة وزير الثقافة والسياسة الإعلامية أوليكساندر تكاتشينكو الأخيرة إلى تركيا تعد بداية جيدة من أجل تعاون أقوى بين أوكرانيا وتركيا.

وتابعت ” زرنا مدينة أنطاليا مع الوفد الأوكراني واطلعنا على آلية عمل شهادات السياحة الآمنة وأعجبنا كثيراً بالبرنامج.”

وأكدت أوليسكيف أنهم رأوا بأنفسهم مدى حرص الحكومة التركية على أمن وسلامة السياح خلال فترة تفشي الوباء، وأنهم أجروا لقاءات مع مسؤولين بالوكالة التركية لترويج وتطوير السياحة، لاكتساب خبرة في موضوع منح شهادات السياحة الآمنة، لتطبيق برنامج مشابه في أوكرانيا.
– إعفاء متلقي اللقاح

وأوضحت أوليسكيف أنهم اتفقوا مع وزارة السياحة على إمكانية دخول الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا إلى أوكرانيا بدون اختبار الكشف عن كورونا PCR بشهادة من منظمة الصحة العالمية، وأنهم ينتظرون الموافقة على القرار من قبل مجلس الوزراء.

وقالت إن السياح الأوكرانيين يمكنهم زيارة تركيا دون الحاجة إلى اختبار PCR أو تلقي لقاح كورونا، وأنهم يريدون تطبيق نفس الإجراء على السياح الأتراك.
ونوهت أوليسكيف إلى عمق علاقات الصداقة، لافتة إلى أن الزيارات المتبادلة ساهمت في تحسين العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

– ننتظر السياح الأتراك

وأشارت الى أن منتجعات المياه المعدنية بمدينة “تروستكافيتس” القريبة من “لفيف” يمكن أن تجذب اهتمام الأتراك، وأن الجبال والأماكن الطبيعية بمنطقة كاربات من الأماكن التي يجب رؤيتها.

ولفتت إلى أن لفيف تستضيف نهاية يونيو/ حزيران الجاري مهرجان ليوبوليس الذي يعد واحداً من أهم مهرجانات موسيقى الجاز.

وذكرت أوليسكيف أن كبادوكيا أيضا اكتسبت شعبية كبيرة لدى السياح الأوكرانيين بعد أنطاليا وإسطنبول “إلا أن الكثير من الأوكرانيين لا يزالون يعرفون تركيا بسواحلها الجميلة، وأن أنطاليا (جنوب) تعد الوجهة الأولى بالنسبة لسياحنا في فصل الصيف”.

– اكتشاف غازي عنتاب

وأضافت أن الأوكرانيين اكتشفوا أماكن التزلج في تركيا هذا العام وزاروها وأعجبوا بها كثيراً.

وزادت: الأوكرانيين لم يكتشفوا بعد مدينة غازي عنتاب (جنوب) ولم يكتشفوا بعد مطبخها الغني، وأن من زاروها أعجبوا كثيراً بمناخها ولذة طعامها.

وأكدت أنه يجب على السياح اكتشاف الأماكن الطبيعية والثقافية في تركيا وأن السواحل ليست الأماكن الوحيدة المناسبة للعطلة هنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق