أخــبـار مـحـلـيـة

أول تعليق من الدفاع التركية على إدانة البنتاغون اختبار أنقرة لـ”إس 400″

ردت وزارة الدفاع التركية، السبت، على إدانة نظيرتها الأمريكية اختبار أنقرة منظومة الدفاع الجوي “إس-400” الروسية.

 

الرد جاء في بيان صادر عن المتحدثة الإعلامية باسم وزارة الدفاع التركية، المقدم “ناددة شبنم آق طوب”.

وأضافت آق طوب في بيانها: “فيما يتعلق بمنظومة إس-400، فبدلا من إدلاء تصريحات عن إمكانية تدهور العلاقات، فإن ما نتوقعه من أصدقائنا وحلفائنا، هو التركيز على مناقشة الحلول البديلة التي قدمناها حتى الآن، والتدابير التقنية المعقولة الإضافية التي يمكن اتخاذها إن وجدت”.

 

 

وأوضح البيان أن اختبار “إس-400 جزء من العملية الطبيعية في إطار تحضيرات المنظومة طويلة المدى”.

وشدد أن “الادعاء بأن تركيا تتصرف بما يتعارض مع التزامات حلف شمال الأطلسي (ناتو) لا ينسجم مع المنطق، رغم أن تركيا توفي بمسؤولياتها داخل الحلف بحذافيرها، بالتزامن مع مكافحتها المتواصلة لجملة من الأخطار في منطقة جغرافية واسعة”.

وأكد أن “هدف تركيا ليس التنغيص على أحد، وإنما ضمان سلامة شعبها”.

والجمعة، أدانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بشدة، اختبار تركيا منظومة الدفاع الجوي “إس 400”.

وقال متحدث “البنتاغون” جوناثان هوفمان، في بيان، إن “وزارة الدفاع (الأمريكية) تدين بشدة اختبار تركيا منظومة الدفاع الجوي إس 400، في 16 أكتوبر (تشرين الأول)، كما أكد الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وأكد أن الولايات المتحدة تعارض امتلاك تركيا منظومة “إس 400″، مضيفا: “نعترض على هذه الاختبارات التي تحدث مشاكل خطيرة لعلاقاتنا الأمنية”.

والجمعة أيضا، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن اختبارات منظومة “إس 400” الصاروخية جرت بالفعل، مؤكدا أن موقف واشنطن لا يهم أنقرة.

وأشار أردوغان أن أثينا “لديها منظومة إس 300 الروسية، وتستخدمها بالفعل، فهل سألت أمريكا الجانب اليوناني عن ذلك؟”.

وعقدت تركيا وروسيا اتفاقية تزويد أنقرة بمنظومة الدفاع الجوي “إس 400″، في أبريل/ نيسان 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق