أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

أول قافلة مساعدات أممية تدخل إدلب من معبر باب الهوى منذ قرار مجلس الأمن الأخير

وصلت قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة إلى الشمال السوري هي الأولى التي تدخل بعد تمديد آلية إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود الشهر الماضي.

 

وأعلنت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا شمال إدلب أن الأمم المتحدة أدخلت القافلة الأولى بعد موافقة مجلس الأمن على تمديد آلية المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا.

وفي الحادي عشر من تموز/ يوليو الماضي اعتمد مجلس الأمن قراراً قدمته البعثتان البلجيكية والألمانية تم بموجبه تمديد آلية إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود، بعد أيام من المفاوضات مع روسيا التي عرقلت مشروعين قبله.

 

ويتضمن مشروع القرار الذي تمت الموافقة عليه تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود من نقطة عبور واحدة مع تركيا (باب الهوى) ولمدة عام واحد، وذلك بعد رفض روسيا والصين لمشروعين ينصان على إدخال القوافل من نقطتٓيْ عبور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق