أخــبـار مـحـلـيـة

أول قرار قضائي حول الانقلاب الفاشل يقضي بسجن ضابط مدى الحياة وتبرئة 23 عسكريا

قضت محكمة الجنايات الـ 24 في مدينة إسطنبول، الجمعة، بالسجن المؤبد على ضابط شارك في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف يوليو/تموز 2016.

وقال مراسل الأناضول، إن المحكمة أدانت صف الضابط “يوسف يلدز” بمحاولة إلغاء النظام الدستوري، وسعيه لمساعدة جنود باحتلال مقر ولاية إسطنبول مساء 15 يوليو 2016.

وأشار إلى أن المحكمة تحاكم 23 عسكريًا آخرين في القضية ذاتها، وأصدرت اليوم قرارها القاضي ببراءتهم، وإسقاط التهم الموجهة إليهم، لعدم تقصدهم ارتكاب جريمة.

ويعد قرار المحكمة، أول قرار يصدره القضاء التركي في مدينة إسطنبول في القضايا المتعلقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن”، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق