أخــبـار مـحـلـيـة

“أين إمام أوغلو؟”.. أهالي إسطنبول يبحثون عن رئيس بلديتهم

غرّد أكثر من مليون تركي خلال ساعات قليلة على موقع “تويتر” متسائلين عن سبب غياب رئيس بلدية إسطنبول المعارض “أكرم إمام أوغلو”، وتواجده خارج المدينة بالرغم من الفيضانات التي غطت شوارعها.

وتصدر وسم “İmamoğlu Nerde” أين إمام أوغلو، اليوم السبت، قائمة أكثر الوسوم انتشاراً في تركيا بالتزامن مع السيول المتشكلة بفعل الأمطار الغزيرة في إسطنبول، والتي تسببت بغرق شخص واحد على الأقل، وألحقت أضراراً واسعة بالأسواق والمرافق العامة.

وانتقد الأتراك بشدة غياب تصريحات إمام أوغلو في ظل الكارثة التي تعيشها إسطنبول اليوم، إضافة إلى تأخر فرق البلدية في التدخل لنزح تجمعات المياه.

 

كما حملت بعض تغريداتهم صورة قالوا إنها تُثبت تواجد رئيس البلدية المعارض خارج إسطنبول في إجازة تمتد إلى 6 أيام.

وبالرغم من رفض مسؤولي البلدية تقديم أية معلومات حول مكان تواجد إمام أوغلو، إلا أن صحفاً محلية قالت إنه يقضي إجازته على أحد شواطئ ولاية بودروم.

وأثار نبأ اصطياف إمام أوغلو في بودروم غضباً واسعاً لدى أهالي إسطنبول، مشيرين في تغريداتهم إلى أنه اتخذ قراراً بمراقبة الكارثة وعدم مشاركتهم إياها بالرغم من تحذيرات الأرصاد الجوية على مدار اليومين الماضيين.

 

كما حمّله البعض مسؤولية تفاقم الأضرار إلى هذا الحد، بسبب عدم اتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة استناداً إلى التوقعات.

هذا وأشار الوكيل القائم بشؤون البلدية “حسين أكسو” إلى أن إمام أوغلو سيعود إلى إسطنبول مع صباح غد الأحد، وسيكون على رأس الفرق المسؤولة عن تحديد الأضرار.

 

 

جسر تورك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق