أخــبـار مـحـلـيـة

إسطنبول.. معاقبة سائق حافلة ارتكب مخالفة خطيرة في ظل أزمة كورونا

سحبت بلدية إسطنبول رخصة سائق نقل داخلي، خالف تعليمات الداخلية التركية، وسمح لعدد هائل من الركاب بصعود حافلته، بالرغم من انتشار فيروس “كورونا” وتسجيله آلاف الإصابات في البلاد.

 

وتداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً قالوا إنه التُقط داخل حافلة نقل داخلي في إسطنبول ذات الرقم “62”، يُظهر ازدحام الحافلة وامتلائها بالركاب على آخرها، بالرغم من التعليمات المشددة حول تخفيض طاقة استيعاب وسائط النقل العامة إلى النصف.

وقالت صحف محلية، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن المقطع المصور تسبب بإثارة موجة غضب واسعة، ودفع بلدية إسطنبول الكبرى للتحرك وفتح تحقيق حول هوية سائق الحافلة.

 

كما نقلت عن ناشطين قولهم إن السائق المعني عمد إلى تأخير تسيير حافلته بهدف صعود أكبر عدد من الركاب، ضارباً بعرض الحائط تعليمات وزارة الصحة فيما يتعلق بالمسافة الاجتماعية بين الأفراد.

وختمت الصحف بالقول إن بلدية إسطنبول سحبت رخصة سائق الحافلة وألغتها جراء مخالفته تلك.

وأمس السبت، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” ارتفاع عدد الوفيات بفيروس “كورونا” إلى 108، إثر تسجيل 16 وفاة جديدة.

وأضاف أن الفحوصات كشفت عن إصابة 1.704 أشخاص جدد بالفيروس، ليرتفع عدد المصابين إلى 7.402.

هذا وقد تماثل للشفاء 70 شخصاً حتى الأمس، بحسب ما كشف الوزير التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق