عـالـمـيـة

إشادات أوروبية بالدور التركي في صفقة الحبوب

 

ـ رئيس الوزراء الإيطالي: سندعم الدور التركي في الوساطة
ـ وزير الخارجية الإيطالي: الاتفاق خبر جيد من أجل فتح قنوات الحوار
ـ وزيرة خارجية السويد: نشكر أمين عام الأمم المتحدة والرئيس التركي لجهودهما في التخفيف من أزمة الغذاء العالمية
ـ وزير خارجية لاتفيا: دور الأمم المتحدة وتركيا محل تقدير في تسهيل توقيع الاتفاق

أشادت العديد من الدول الأوروبية بدور تركيا في تسهيل التوصل إلى اتفاق ينص على تصدير الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية.

واعتبر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، أن توقيع اتفاق “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية” في إسطنبول الجمعة، “خبر رائع للمجتمع الدولي”.

وأشار إلى أن الاتفاق سيسمح بوصول ملايين الأطنان من الحبوب إلى مواطني دول ذوي الدخل المتدني والمتوسط، الأمر الذي يحول دون وقوع أزمة غذاء عالمية.

ووعد دراغي بدعم تركيا في الوساطة التي قامت بها مع الأمم المتحدة في توقيع الاتفاق.

بدوره، وصف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، في لقاء صحفي، الاتفاق بأنه: “خبر جيد من أجل فتح قنوات الحوار”.

من جهتها، رحبت وزيرة خارجية السويد آن ليندا، بالاتفاق الذي يفرج عن الحبوب الموجودة في الموانئ الأوكرانية.

وقدمت ليندا في تغريدة شكرها لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “لجهودهما في التخفيف من أزمة الغذاء العالمية”.

أما وزير خارجية لاتفيا إدغارس رينكيفيكس، فقال إن دور الأمم المتحدة وتركيا محل تقدير في تسهيل توقيع الاتفاق.

كما أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في تصريحات صحفية، عن شكره لتركيا ورئيسها أردوغان، على المساهمات المقدمة في التوصل إلى اتفاق تصدير الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية.

وفي وقت سابق اليوم، جرت في إسطنبول مراسم توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية”، برعاية الرئيس رجب طيب أردوغان.

وجرى توقيع الوثيقة من قبل وزيري دفاع تركيا خلوصي أكار، وروسيا سيرغي شويغو، ووزير البنية التحتية الأوكراني ألكسندر كوبراكوف.

وحضر مراسم التوقيع عن الجانب التركي وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، ورئيس الوفد التركي في الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي “ناتو” عثمان أشكين باك، وعدد من ممثلي البلدان الأخرى المعنية.

ويضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم.

وتعاني الكثير من بلدان العالم أزمة حبوب نتيجة عدم تمكن سفن الشحن من مغادرة الموانئ الأوكرانية بسبب الحرب المندلعة منذ 24 فبراير/ شباط الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق