أخــبـار مـحـلـيـة

إفطار أردوغان اليوم.. مع أحد معارضيه

تناول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إفطار اليوم التاسع من شهر رمضان المبارك، مع أحد قيادات المعارضة التركية، في العاصمة التركية أنقرة.

 

 

واستقبل أردوغان رئيس المجلس الاستشاري الأعلى لحزب السعادة المعارض، أوغوز هان أصيل ترك، على مائدة الإفطار.

وحل أصيل ترك ضيفا على مائدة أردوغان، حيث تناولا معا طعام الإفطار، وتبادلا أطراف الحديث حول عدد من القضايا الداخلية.

 

 

وفي 16 نيسان/أبريل الجاري، تناول أردوغان إفطار اليوم الرابع من شهر رمضان مع عدد من أفراد الشرطة في مركز شرطة “جنغيل كوي” الواقع بمدينة إسطنبول.

وكسر أردوغان صيامه مع أفراد الشرطة وتحدث معهم واحدًا تلو الآخر على مأدبة الإفطار التي حضرها وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ورئيس شرطة إسطنبول، ظافر أكتاش.

وفي ثالث أيام رمضان، أفطر أردوغان بصحبة رئيس حزب “الحركة القومية” دولت بهتشالي.

وكان أردوغان قد حل ضيفا على مائدة إحدى الأسر المقيمة في العاصمة التركية أنقرة، وذلك في إفطار اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك.

وتوجه أردوغان وعقيلته أمينة، مساء اليوم الثاني من رمضان، لتناول طعام الإفطار في منزل عائلة مكونة من 5 أفراد في حي ماماك في أنقرة.

وبعد الانتهاء من وجبة الإفطار، تناول أردوغان وعقيلته الشاي مع أفراد العائلة وتبادل معهم أطراف الحديث في منزلهم، ثم أهدى حواسيب لوحية لأطفال العائلة الثلاثة.

وفي أول أيام شهر رمضان، دعا أردوغان، الثلاثاء، على مائدة إفطار في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة، عددا من أسر وعائلات الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل الدفاع عن تركيا.

 

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، العالم الإسلامي، والإنسانية جمعاء، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

كلام أردوغان جاء في كلمة له عقب ترأسه اجتماعا للحكومة التركية في العاصمة التركية أنقرة.

وقال أردوغان “نهنئ شعبنا، والعالم الإسلامي والإنسانية كافة بحلول شهر رمضان الفضيل الذي أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، ونتمنى أن يعيده الله علينا باليُمن والخير والبركات”.

وأرفد “أعتقد أنه يجب علينا كمسلمين أن نغتنم الفرصة في هذا الشهر، من أجل تجديد وتقوية أواصر الترابط والتضامن والخير والمحبة فيما بيننا”.

واستكمل “أدعو الله عز وجل أن يتقبل طاعاتنا ويبلغنا عيد الفطر المبارك مترابطين متحدين متآخين”.

وتابع “أدعو الله أن يكون بعون كل المظلومين والمساكين ويهيئ لهم سبل الخير بحرمة شهر رمضان الكريم، وأن يخفف عنهم أينما كانوا في العالم من مصاعب وآلام”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق