أخــبـار مـحـلـيـة

إنقاذ جميع البحارة الأتراك المختطفين من قراصنة قبالة سواحل نيجيريا

أعلنت الشركة التركية المسؤولة عن تشغيل سفينة “موزارت”، إطلاق سراح البحارة الأتراك الـ15، المختطفين من قبل قراصنة قبالة سواحل نيجيريا، أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي.

 

 

وقالت شركة “بودن” البحرية، الجمعة، إن جميع أفراد طاقم السفينة بحالة صحية جيدة، وإنهم أجروا اتصالات مع عائلاتهم، وستتم إعادتهم إلى تركيا في أقرب وقت.

وأعربت الشركة عن بالغ شكرها لطاقم السفينة وعائلاتهم جراء القوة والصبر والعزيمة التي تحلوا بها خلال هذه المرحلة الصعبة.

 

 

كما تقدمت بالشكر إلى كل من ساهم في حل هذه الأزمة، وخاصة الحكومتين التركية والنيجيرية.

وجددت تمنياتها بالرحمة للبحار الأذربيجاني الذي قتل خلال هجوم القراصنة، والصبر والسلوان لذويه.

وهنأت الشركة البحارة الثلاثة الذين أعادوا السفينة إلى الغابون، وشكرتهم جراء شجاعتهم وانضباطهم.

وأوضحت أنها ستصدر بيانا آخر، عقب عودة البحارة إلى تركيا ولقائهم بعائلاتهم.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن جميع البحارة بحالة صحية جيدة وسيتم إحضارهم إلى تركيا من العاصمة النيجيرية أبوجا عبر طائرة للخطوط الجوية التركية.

وفي 23 يناير/ كانون الثاني الجاري، تعرضت سفينة الشحن “موزارت” (تشغلها شركة تركية)، لهجوم قراصنة أثناء إبحارها في خليج غينيا.

 

واختطف المهاجمون 15 من أفراد طاقم السفينة البالغ عددهم 19، فيما قتل أحدهم يحمل الجنسية الأذربيجانية، وعاد 3 من الطاقم مع السفينة إلى الغابون.

واستنفرت تركيا جميع سفاراتها في غرب القارة الإفريقية، لإنقاذ طاقم السفينة المختطف، عقب مهاجمتها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق