حوادث و جرائم

ادعى أنه “عميل سري مقرب من أردوغان”.. وزير الداخلية التركي يتدخل لإنقاذ عائلة من عملية احتيال غريبة

اعتقلت قوات الأمن في إسطنبول مواطناً تركياً احتال على عائلة محبوبته وهددها بالقتل مدعياً أنه “عميل سري مقرب من أردوغان”.

 

وقالت صحيفة “حرييت”، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن المحتال استغل صوراً كان قد التقطها إلى جانب وزيري الداخلية والدفاع التركيين، وأقنع محبوبته بأنه “الذراع الأيمن لصويلو”.

وأضافت أنه هدد الفتاة وعائلتها بالقتل فيما إذا حاولت الانفصال عنه زاعماً أنه “عميل سري محبوب من قبل رجالات الدولة، ولن يتخلى عنه الرئيس التركي مهما فعل”.

 

وتابعت أن الشاب أرسل إلى محبوبته مقطعاً مصوراً لحديث ودّي يجمعه مع أردوغان، واستغل خوف عائلتها منه لسرقة أموالها ومصاغها الذهبي تحت التهديد.

وتقدّمت عائلة الضحية بشكوى لدى مديرية الأمن، تبين خلالها بأن المقطع مفبرك.

 

وتفاجأت العائلة باتصال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، هاتفياً بها بعد أن علم باستغلال اسمه، ووعدها بمتابعة القضية شخصياً.

وأعطى صويلو تعليمات إلى أجهزة الأمن بإلقاء القبض على المحتال بالسرعة القصوى.

 

وتمكنت فرق الشرطة من اعتقال المشتبه به في عملية منظمة، وقضت المحكمة المناوبة بإيداعه السجن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق