أخــبـار مـحـلـيـة

ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بكورونا بإسطنبول خلال الأيام الأخيرة.. ما السبب؟

تشهد إسطنبول خلال الأيام الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في عدد إصابات كورونا، على الرغم من تراجع الإصابات واستقرارها في بقية الولايات التركية.

 

وقالت صحيفة “حرييت”، إن الأيام الـ 10 الماضية شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في إصابات كورونا بمدينة إسطنبول، بالتزامن مع انخفاضها في العاصمة أنقرة، ما أسفر عن تبادل الأدوار بين المدينتين، حيث بلغت إصابات إسطنبول ضعف إصابات أنقرة.

وأضافت أن ارتفاع إصابات إسطنبول قد ينعكس على الولايات المجاورة، مشيرةً إلى تخطيط تلك الولايات لتشديد إجراءات مكافحة الوباء حتى نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

 

وتابعت أن تقييمات الاجتماعات الحكومية استبعدت تسبب افتتاح المدارس بارتفاع إصابات كورونا على نحو أكبر في القرى والبلدات الصغيرة من إسطنبول، نظراً لانعزال سكانها النسبي عن بقية المناطق المزدحمة.

أما بالنسبة للأقضية المزدحمة، لفتت الصحيفة إلى سعي المسؤولين الأتراك لضمان استدامة العملية التعليمية فيها عبر تقليل عدد الطلاب داخل الفصل الواحد وزيادة ضوابط وتدابير مكافحة الوباء.

كما أشارت إلى إجماع المسؤولين على اعتقاد أن الجائحة ستتراجع مع حلول فصل الربيع ما لم تشهد البلاد قفزات كبيرة في عدد الإصابات، وثقة آخرين بزوال خطر الفيروس كلياً خلال فصل الصيف.

ورجح المجلس العلمي لمكافحة كورونا حفاظ كافة الولايات التركية، باستثناء إسطنبول، على حصيلة إصاباتها المستقرة طوال فصل الشتاء، ما لم ترتكب إحدى الولايات خطأ جسيماً على مستوى مكافحة الوباء.

وختمت الصحيفة بالقول إن إدارة أزمة كورونا لن تكون بالأمر الصعب بالنسبة لمعظم الولايات، نظراً لركود واستقرار أعداد الإصابات فيها.

وحتى مساء الاثنين، سجلت وزارة الصحة التركية 337 ألفاً و147 إصابة بكورونا، راح ضحيتها 8 آلاف و895، فيما بلغت حالات الشفاء 295 ألفاً و658.

 

 

الجسر ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق