أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

استئناف النقل البري بين تركيا وروسيا خلال الشهر الجاري

في إطار إزالة ما تبقى من عقبات أمام إعادة العلاقات بين تركيا وروسيا إلى سابق عهدها،

أعلن وزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري التركي أن النقل البري بين البلدين سيستأنف مجددا، وأن وثائق العبور ستكون متاحة بعد 16 مايو/ أيار الجاري.

وقد صرح وزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري التركي، أحمد أرسلان، الخميس، أن اللجنة المشتركة التركية – الروسية للنقل عقدت اجتماعا في 8 مايو/ أيار الجاري، بالعاصمة أنقرة؛ مؤكدا طي صفحة المشاكل المتعلقة بالنقل التي نشبت عقب أزمة إسقاط الطائرة بين البلدين في 2015.

وأضاف أنه سيجرى استئناف العبور “الترانزيت” عبر روسيا وبلدان آسيا الوسطى.

وكانت الرحلات البرية بين البلدين توقفت في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015، إثر حادثة إسقاط الطائرة الحربية الروسية؛ وبعد الحادثة، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توتراً إذ أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض موسكو قيودٍ على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا، وحظرٍ على تنظيم الرحلات السياحية والطائرات المستأجرة المتجهة إلى تركيا.

ثم بدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/حزيران 2016، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل؛ ليتم إثر ذلك اتخاذ خطوات سريعة لتطبيع العلاقات بين البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى