اقـتصــاديـة

استثمارات بـ50 مليار دولار.. خطى تركية ثابتة نحو الطاقة النظيفة

بإجمالي استثمارات تجاوزت 50 مليار دولار، تواصل تركيا تعزيز قدراتها من الطاقة النظيفة المتجددة، مع استمرار المساعي لزيادتها وتوسيع نطاقها، في مختلف القطاعات.

 

 

وبحسب معطيات جمعتها الأناضول، بمناسبة اليوم العالمي للطاقة المتجددة الموافق 22 يونيو/حزيران من كل عام، فإن القوة المركبة للطاقة المتجددة في تركيا بلغت في أبريل/ نيسان الماضي 50 ألفا و990 ميغاواط.

وبهذه القوة المركبة، باتت الطاقة المتجددة مصدرا لـ 52.5 بالمئة من الطاقة الكهربائية.

 

وبحلول عام 2025، سترفع تركيا قدرتها في إنتاج الطاقة المتجددة إلى 66.8 غيغاوات؛ لتكون ضمن أعلى خمسة بلدان أوروبية رفعا لقدرتها الإنتاجية في الطاقة النظيفة بزيادة 22.2 غيغاوات.

وتستحوذ محطات الطاقة الكهرومائية في الوقت الحالي، على حصة الأسد بين مصادر الطاقة المتجددة في تركيا، بواقع 31 ألفا و280 ميغاواط.

تليها ثانيا طاقة الرياح بـ9 آلاف و543 ميغاواط، ثم الطاقة الشمسية بـ7 آلاف و70 ميغاواط، ثم الطاقة الحرارية الجوفية بـ1595 ميغاواط، فيما تحل طاقة الكتلة الحيوية في المركز الأخير بـ945 ميغاواط.

** حصص الولايات

وفي الوقت الذي يتجاوز فيه إجمالي قيمة استثمارات الطاقة المتجددة في تركيا، 50 مليار دولار، فإن حصة الولايات من هذه الاستثمارات تختلف فيما بينها.

وتتصدر شانلي أورفة (جنوب)، قائمة الولايات التركية الأكثر امتلاكا للطاقة الكهرومائية المركبة، بواقع 3 آلاف و128 ميغاواط، تليها إلازيغ (شرق) بألفين و287 ميغا واط.

ثم ديار بكر (جنوب شرق) بألفين و250 ميغاواط، ثم أرتفين (شمال شرق) بألفين و167 ميغا واط، تليها أضنة (جنوب) بـ 1902 ميغاواط.

أما ولاية صامصون (شمال)، فقد بلغ حجم الطاقة الكهرومائية المركبة فيها 1879 ميغاواط، تلاها بينغول (شرق)، بـ 1316 ميغا واط، ثم قهرمان مرعش بـ 1300 ميغاواط، وماردين بـ 1213 ميغاواط، وغيراسون بـ 940.

وعلى صعيد طاقة الرياح، تواصل تركيا في الوقت الراهن، إنتاج الطاقة الكهربائية عبر توربينات الرياح لدى 253 محطة متوزعة في مناطق مختلفة من البلاد.

وتتصدر إزمير (غرب) الولايات التركية في قوة طاقة الرياح المركبة، بـ 1635 ميغاواط، تليها باليكسير (غرب) بـ1275 ميغاواط، ثم جنق قلعة بـ808 ميغا واط.

أما إسطنبول، فقد بلغت حصتها من قوة طاقة الرياح المركبة، 398.7 ميغا واط.

** الطاقة الشمسية والحرارية

وفيما يخص الطاقة الشمسية، بلغ إجمالي حصة البلاد من حجم الطاقة المركبة في هذا المجال، 7 آلاف و70 ميغاواط.

وتسيطر ولاية قونية (وسط) على الحصة الأكبر من القوة المركبة للطاقة الشمسية في تركيا، بـ843 ميغاواط، تليها العاصمة أنقرة بـ383.8 ميغاواط.

في سياق متصل، تتركز استثمارات الطاقة الحرارية الجوفية في منطقة إيجة غربي البلاد، وتتصدر أيدين الولايات التركية الأكثر امتلاكا للقوة المركبة في هذا النوع من الطاقة، وذلك بـ 850.4 ميغاواط.

ورغم حصتها المنخفضة بين مصادر الطاقة الأخرى، إلا أن طاقة الكتلة الحيوية تتمتع أيضا بإمكانات وقدرات كبيرة في تركيا، إذ يبلغ إجمالي القوة المركبة لها 139 ميغاواط.

وتتصدر العاصمة أنقرة، باقي الولايات التركية الأكثر امتلاكاً لهذا النوع من الطاقة، بـ83.9 ميغاواط.

** محطات الطاقة الكهرومائية

وتمتلك تركيا محطات توليد للطاقة الكهرومائية متوزعة في 72 مدينة مختلفة بعموم البلاد، فيما تضم 62 مدينة، محطات توليد طاقة الكتلة الحيوية.

وبحسب معطيات مركز ” Ember” للدراسات والأبحاث (مقره لندن)، فإن تركيا أنتجت العام الماضي 12 بالمئة من طاقتها الكهربائية عبر طاقتي الرياح والشمس، وهي نسبة أعلى من المعدل الوسطي العالمي (9.4 بالمئة).

كما ضاعفت تركيا إنتاجها للكهرباء من موارد الطاقة النظيفة 3 مرات، خلال الفترة بين عامي 2015 – 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق