أخــبـار مـحـلـيـة

استطلاع للرأي: 87.9 بالمئة من المواطنين أكدوا مشاركتهم في الاستفتاء

أشار مركز أبحاث “عادل غور” الشهير في آخر استطلاع للرأي أجراه بأنّ 87.9 بالمئة من المواطنين أكدوا بأنّهم سيذهبون إلى صناديق من أجل التصويت في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 16 نيسان / أبريل من العام الجاري.

وطرح المركز مجموعة من الأسئلة حول الاستفتاء والدستور، وذلك في استطلاع أجراه من خلال اللقاء المباشر -وجها لوجه- مع 3 آلاف مواطن.

ولفت عادل غور مدير المركز إلى أنّه مع اقتراب موعد الاستفتاء أكثر بدأ اهتمام المواطنين بالحدث يشهد زيادة أيضا، منوها إلى أنّ الحملات الدعائية بدأت بالتأثير على الشعب سواء للمؤيدين أم للمعارضين.

ففي السؤال الذي طُرح من قبل المركز والذي جاء مفاده:

1- هل ستذهب إلى صناديق الاقتراع في 16 نيسان / أبلايل؟

88 بالمئة من المواطنين أجابوا بأنهم حتما سيذهبون إلى صناديق الاقتراع، فيما أجاب 4 بالمئة بـ لا، و8 بالمئة غير حاسمين لأمرهم بعد.

وذكر المركز أنّ النسبة في هذا السؤال كان خلال شهر كانون الثاني / يناير بحسب الاستطلاع الذي أجري أنذاك 85.3 بالمئة، أي أنّ النسبة مع زيادة الحملات الدعائية شهدت ارتفاعا بمعدل 3 بالمئة.

وجاءت النسب بحسب الفئات الشعبية والمهن على الشكل التالي:

النساء ربّات المنزل: 85.7

عمال الشركات الخاصة: 88.0

المتقاعدون: 87.8

الطلاب: 87.8

العاطلون عن العمل: 84.5

موظفي الدولة: 900

المزارعون: 92.3

أما من حيث الاختلاف الجنسي الذين أجابوا على هذا السؤال:

النساء: 85.7 منهم أجابوا بأنهم سيذهبون من أجل الادلاء بأصواتهم.

الرجال:90.0 بالمئة منهم سيذهبون إلى صناديقالاقتراع.

أمّا بحسب الفئة العمرية:

الأعمار ما بين 18 / 30 بلغت نسبة الذين أكدوا ذهابهم 88.2

الأعمار ما بين 31 / 45 89.1

الأعمار من 46 فما فوق 86.4.

أمّا الأحزاب السياسية:

حزب العدالة والتنمية: 92.2

حزب الشعب الجمهوري: 99.3

حزب الحركة القومية: 83.4

حزب الشعوب الديمقراطي: 88.6

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق