مـنـوعــات

اكتشاف نفق لنقل المياه شمالي لبنان يعود للحقبة العثمانية

 

أعلنت بلدية الغزيلة في منطقة عكار، شمالي لبنان، الجمعة، اكتشاف نفق حجري تاريخي بني في العهد العثماني لنقل المياه للبلدة من النبع في أطرافها.

وفي تصريح للأناضول، قال رئيس البلدية محمد الأسعد، إن “النفق كان مطمورا بالتراب، وخلال الحفر، تم اكتشافه وهو يعود للحقبة العثمانية”.

وأضاف الأسعد: “جزء من النفق يحتوي على المياه على الرغم من الجفاف الذي تعاني منه البلدة، وأرضيته وجدرانه وسقفه مبنية من الحجارة البازلتية السوداء المنحوتة والمقببة من الأعلى”.

وتابع أن “أرضية النفق عبارة عن مجرى حجري لتسهيل عبور المياه إلى الخارج بشكل هندسي متناسق، بطول حوالي 30 مترا وعرض متر تقريباً وارتفاع أكثر من متر ونصف المتر”.

وذكر أنه “يتفرع من النفق في الداخل نفقان متوازيان تحت الأرض، بنيا بالطريقة ذاتها أيضا لتأمين مجرى مياه النبعين المتباعدين عن بعضهما”.

وأوضح أن هذا النفق هو من أهم الآثار في البلدة التي يعود تاريخها إلى الحقبة العثمانية.

ودعا تركيا إلى المساعدة في إعادة تأهيل النفق.

وقال الأسعد، إن “البلدية ستسعى لإعادة الحياة إلى هذا النفق عبر إعادة ترميمه، على أمل إعادة تدفق مياه النبعين القديمين مجددا”.

من جهته، قال أحد سكان البلدة ويدعى محود شتيوي، لمراسل الأناضول، إنه “ليس بجديد أن العثمانيين كانوا يعملون لأجل البلدة”.

وأوضح أن “العثمانيين بنوا الأنفاق لجر المياه من النبع في أطراف القرية إلى السكان”.

وأضاف: “في وقتنا الحالي، نحن عاجزون عن تأمين المياه النظيفة في ظل الجفاف الذي تعاني منه معظم القرى في عكار”.

وتقع بلدة الغزيلة في قضاء عكار، بمحافظة شمالي لبنان، وترتفع عن سطح البحر 545 مترا، وتبعد عن بيروت نحو 120 كلم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق