أخــبـار مـحـلـيـة

الأحزاب التركية الرئيسة تدعو لتعزيز الصف لمواجهة الأعمال الإرهابية

أدانت الكتل البرلمانية للأحزاب التركية الثلاثة “العدالة والتنمية” (الحاكم)، و”الشعب الجمهوري”، و”الحركة القومية” (معارضان)، الهجوم الإرهابي المزدوج التي وقع في إسطنبول يوم السبت، مشددة على أن “تعزيز الأخوّة” هو أفضل رد على هذا الهجوم.

جاء ذلك عبر بيان مشترك حمل توقيع رؤوساء الكتل البرلمانية للأحزاب الثلاثة، وجرت تلاوته في البرلمان اليوم الأحد.

وحذرت الكتل البرلمانية الثلاثة من أن الهجوم الإرهابي “الشنيع يستهدف النيل من وحدة البلاد وبقائها”. وأضافت مشددة: “أيًا كانت المنظمة الإرهابية التي تقف وراء التفجيرين، فلتعلم أنها لن تستطيع الإخلال بوحدة شعبنا العزيز، بل ستعمل على تعزيزها”. وتابعت: “لن يستطيع الإرهاب الاستيلاء على تركيا أو كسر شوكة شعبنا، وأفضل رد عليه هو: تعزيز أُخوتنا”. وقدمت الكتل البرلمانية في بيانها، تعازيها لذوي الضحايا، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.

ووقع هجوم مزدوج بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري، مساء السبت، قرب ملعب “أرينا فودافون” بمنطقة بشيكطاش في إسطنبول، عقب انتهاء مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم؛ ما أسفر عن استشهاد 38 شخصًا، وإصابة آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق