أخــبـار مـحـلـيـة

“الأرصاد الجوية” ترد على اتهامها بالتقصير من قبل “إمام أوغلو”

أصدرت مديرية الأرصاد الجوية العامة في تركيا بياناً رسمياً، ردّت خلاله على اتهامات رئيس بلدية إسطنبول المعارض “أكرم إمام أوغلو” ومحاولته تحميلها مسؤولية وقوع الكارثة التي شهدتها المدينة.

وكان قد اتهم إمام أوغلو مديرية الأرصاد بالتقاعس، زاعماً أن تحذيرها من الأمطار جاء في الساعة الـ 12 والنصف، أي قبل ربع ساعة فقط من بداية هطولها.

اقرأ أيضاً  “أين إمام أوغلو؟”.. أهالي إسطنبول يبحثون عن رئيس بلديتهم

وتابع إمام أوغلو حديثه مشيراً إلى أن المديرية حذرت من أمطار “متوسطة الشدة”، فيما زاد حجم تلك الأمطار بأضعاف عن توقعاتها.

وردّت مديرية الأرصاد الجوية على انتقادات رئيس البلدية المعارض ببيان رسمي، أشارت فيه إلى أن تقاريرها حذرت من هطول الأمطار في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية من تركيا منذ يوم الثلاثاء 13 آب / أغسطس.

juri shampoo

وتابعت أنها حذرت أيضاً في نشراتها التي صدرت على مدار يومي الخميس والجمعة من هطول أمطار “غزيرة” لا متوسطة في كل من إسطنبول وشرق مرمرة.

كما لفتت الانتباه إلى مشاركتها كافة التقارير والنشرات مع وسائل الإعلام والصحف إضافة إلى المؤسسات المعنية كالبلديات وغيرها عبر منصات كثيرة، ذكرت منها البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، والرسائل القصيرة، والفاكس، والهاتف.

اقرأ أيضاً  شاهد .. أمطار غزيرة في إسطنبول وتوقف حركة الملاحة البحرية و الترام

وأكدت على أن القنوات التلفزيونية ذاعت تلك التقارير في نشرات الأخبار الرئيسية والنشرات الثانوية على مدار يومي الخميس والجمعة.

وختمت المديرية بيانها بالإشارة إلى أن إمام أوغلو أبدى اهتمامه بتحذير الساعة الـ 12 والنصف من ظهر أمس السبت، دون أن يلتفت للتقارير التي أصدرتها طوال 5 أيام سبقت الفيضانات.

وكان قد تعرض رئيس بلدية إسطنبول المعارض لموجة انتقادات واسعة بسبب تواجده في بودروم بغرض الاصطياف في الوقت الذي غطت فيه السيول معظم أسواق المدينة ومناطقها الحيوية.

وبرر إمام أوغلو تواجده خارج إسطنبول في إجازة بالمسؤولية التي يحملها تجاه أسرته.

ويبدو بأن شعبية إمام أوغلو بدأت بالاهتزاز بعد فشله في اجتياز اختباره الأول، حيث عبر مغردون أتراك على موقع “تويتر” عن استيائهم من محاولته التملّص من المسؤولية، واصفين ذلك بـ “أسلوب حزب الشعب الجمهوري المعتاد”.

كما استذكر آخرون تصريحات انتقد خلالها إمام أوغلو حصول رؤساء البلديات على إجازات لقضاء العطلة خارج مدنهم وبعيداً عن مسؤولياتهم، والتي ناقض فيها نفسه بتصريحه اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق