حوادث و جرائم

الإعلام أهمل تغطيتها.. تركي ينهي حياة 3 سوريين حرقاً في أزمير

في حادثة صادمة، كشفت مصادر لأورينت تفاصيل جريمة غامضة راح ضحيتها ثلاثة سوريين حرقاً في ولاية إزمير لدوافع عنصرية.

 

 

وقال الأستاذ والناشط الحقوقي، طه الغازي، لأورينت اليوم الإثنين، إن تفاصيل جديدة ظهرت إلى العلن حول وفاة 3 سوريين حرقاً الشهر الماضي في ولاية إزمير.
وأضاف أن التحقيقات كشفت قيام مواطن تركي بسكب مادة البنزين في غرفة الشبان السوريين وإضرام النار فيها ،ما أدى إلى مقتل كل من مأمون النبهان 23 عاماً وأحمد العلي 21 عاماً ومحمد البش 17 عاماً.

 

 

ووفقاً للمصدر، وقعت الحادثة في 16 من شهر تشرين الثاني بقرية Güzelbahçe التابعة لولاية إزمير  حيث كان الشبان الثلاثة يعملون في ورشة لصناعة الحجر الخاص بالأرصفة.

 

وفي الحادثة، عمد الجاني التركي في ساعات الفجر الأولى بسكب مادة البنزين في غرفة الشبان السوريين وإضرام النار فيها ليلقى الشبان الثلاثة مصرعهم حرقاً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق