أخــبـار مـحـلـيـة

الإفراج عن موظف القنصلية الأمريكية بإسطنبول مع منعه من السفر

قضت محكمة تركية بالإفراج عن موظف القنصلية الأمريكية بإسطنبول نظمي مته جانتورك الموضوع تحت الإقامة الجبرية بمنزله، كما قضت بمنعه من مغادرة البلاد لحين انتهاء القضية.

جاء ذلك خلال جلسة محاكمة حضرها كل من المتهمين نظمي مته جان تورك، وزوجته سويم جان تورك، وابنته كوثر جان تورك بصحبة محاميهم.

كما حضر جلسة المحاكمة القنصل العام الأمريكي في إسطنبول داريا دارنيل وبعض مسؤولي القنصلية.

وخلال الجلسة رفض المتهمون الثلاثة التهم الموجهة إليهم وطالبوا بإلغاء أحكام الرقابة القضائية، كما ادعى محامي المدعى عليهم أن موكليهم بريئون من التهم وطالب أيضا بإلغاء أحكام الرقابة القضائية.

وبدوره، طالب المدعي العام بمثول “متين طوبوز” الموظف في القنصلية الأمريكية العامة بإسطنبول أمام المحكمة، وهو متهم بتهم مختلفة بينها “التجسس”، وصلته بالمدعي العام السابق الفار “زكريا أوز”؛ ومديري شرطة سابقين، متهمين بالانتماء لمنظمة “فتح الله غولن” الإرهابية التي قامت بمحاولة انقلاب فاشلة في 15 يوليو/تموز 2016.

وعقب تقييم المطالب، قررت المحكمة رفع الإقامة الجبرية عن جان تورك، مع استمرار الحظر المفروض على سفره إلى الخارج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق