عـالـمـيـة

الاتفاق على فتح الأجواء والحدود بين السعودية وقطر

أعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح أنه تم الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر اعتبارا من مساء اليوم.

 

 

وقال الشيخ أحمد إن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أجرى اتصالين مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشأن التوقيع على بيان قمة العُلا.

وأوضح أنه تم الاتفاق على فتح كامل الحدود بين السعودية وقطر بدءا من مساء اليوم، كما تم الاتفاق على معالجة كافة المواضيع ذات الصلة.

 

 

ويلاحظ غياب الإمارات والبحرين عن هذا الإعلان الذي جاء قبل ساعات من انعقاد قمة العلا.

من جهة أخرى، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله إنه سيتم غدا الثلاثاء التوقيع على اتفاق لإنهاء الأزمة الخليجية.

وأضاف المسؤول أن الاتفاق يقضي برفع السعودية والإمارات والبحرين ومصر الحصار عن قطر، الذي بدأ في الخامس من يونيو/حزيران 2017.

في غضون ذلك، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية مساء اليوم إن قمة مجلس التعاون الخليجي ستكون “قمة جامعة للكلمة موحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار”.

وأضاف أن القمة ستترجم تطلعات خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة دول المجلس في “لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا”.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد تلقى قبل ساعات رسالة شفهية من أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح. وقام بنقل الرسالة وزيرُ الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، خلال زيارته للدوحة مساء اليوم.

وجاءت رسالة أمير الكويت في إطار جهود الساعات الأخيرة لحل الأزمة الخليجية، قبل القمة الـ41 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها غدا الثلاثاء في مدينة العُلا بالسعودية.

وكان مراقبون قالوا للجزيرة نت في وقت سابق إنهم يتوقعون أن الأوضاع تتجه نحو الانفراج. ويذكر أنه تواصلت على مدى الأيام الماضية الاتصالات السعودية القطرية بوساطة كويتية.

وكان موعد القمة قد أرجئ من ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى يناير/كانون الثاني الجاري، لمنح المزيد من الوقت لجهود الوساطة.

من ناحية أخرى، لا تبدي الإمارات والبحرين الاستعداد نفسه تجاه تلك الجهود، حيث شهدت الفترة الأخيرة أزمات عدة افتعلتها البحرين بإيعاز من الإمارات، على غرار أزمة المياه الإقليمية وأزمة خرق الأجواء.

المصدر : الجزيرة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق