اقـتصــاديـة

الاستثمارات الأجنبية تتنافس على كعكة الطاقة النظيفة في تركيا

يشهد قطاع الطاقة النظيفة في تركيا، تنافسا شديدا خلال الفترة الحالية، حيث يتسابق عدد كبير من الشركات الأجنبية للاستثمار في تنفيذ مشاريع بطاريات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

 

ووفقا لبيانات وكالة الطاقة الدولية، من المتوقع أن تنمو قدرة الطاقة المتجددة في تركيا بنسبة 64 بالمئة، أو 33.8 جيجاوات، في السنوات الخمس المقبلة، ما سيساعد على تصنيف البلاد ضمن أكبر 10 أسواق متجددة في العالم.

ومن المقرر أن تستحوذ الطاقة الشمسية على نصيب الأسد في النمو المتوقع لقدرة الطاقة المتجددة في تركيا بنسبة 49 بالمئة، بينما تمثل طاقة الرياح 24 بالمئة من إجمالي النمو.

 

 

وتخطط شركة “هايف إنرجي” البريطانية لجذب 4 مليارات دولار من الاستثمارات المباشرة إلى تركيا لإنتاج نحو 4 جيجاوات من مشاريع بطاريات الطاقة الشمسية في 30 موقعا في جميع أنحاء البلاد.

وقال تولغا متين، مدير فرع الشركة البريطانية في تركيا، للأناضول، إن خطط تطوير وجذب الاستثمارات لمشاريع كبيرة إلى البلاد تعد دليلا على الثقة في إمكانيات الطاقة النظيفة في تركيا.

وأوضح أن لدى الشركة “رؤية طويلة الأجل” لمشاريع الطاقة المتجددة في تركيا.

ومع تسريع الشركة البريطانية لخطط الاستثمار في تركيا بدعم من غرفة التجارة البريطانية في تركيا (BCCT)، تقدمت الشركة بطلب تنفيذ مشاريع بطاريات الطاقة الشمسية بسعات تتراوح من 11 إلى 230 ميجاوات.

وتركز المشاريع على 19 مدينة تركية، ابتداء من محافظة غازي عنتاب في جنوب شرقي البلاد إلى محافظة باليكسير الغربية، حيث تبلغ السعة الإجمالية للمشاريع نحو 4 جيجاوات.

وفي حال تم منح الشركة الترخيص الأولي للمشروع كاملا، والذي من المتوقع أن يتم البت فيه بحلول الربع الأول 2023، ستجري الشركة وشركاؤها مفاوضات لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى تركيا.

وحتى نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، تبلغ السعة الحالية لتركيا من الطاقة الشمسية 9.32 جيجاوات.

** طلبات متزايدة

تلقت تركيا رقما قياسيا من الطلبات لتنفيذ مشاريع البطاريات الشمسية، وطاقة الرياح، منذ افتتاح التقديم على المشاريع في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

ووفقا لإعلان صدر الأسبوع الماضي عن هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا، تقترح الطلبات التي تم استلامها خلال أكثر من شهر بقليل، تنفيذ مشاريع بسعة 164.2 جيجاوات، على الرغم من أن سعة المشاريع المتنافس عليها تبلغ 30 جيجاوات فقط.

وحسب الطلبات المقدمة، بلغت سعة مشاريع بطاريات الطاقة الشمسية 72.4 جيجاوات، بينما بلغت سعة المشاريع القائمة على طاقة الرياح 91.8 جيجاوات.

وتبلغ القيمة الاستثمارية الإجمالية للطلبات 230 مليار دولار، حيث يتوقع أن تتحول 40-45 مليار دولار من هذا المبلغ إلى استثمارات تتعلق بالسعة المخصصة (30 جيجاوات).

وقال متين إن الشركة البريطانية “تنفذ العملية برمتها فيما يتعلق بالمشاريع”، موضحا أنه عند وصول المشاريع إلى نقطة معينة، تبدأ الشركة في التفاوض مع عدد من الصناديق والمؤسسات المالية.

وأضاف: “بما أن المملكة المتحدة تعد موطنا لصناديق مالية مختلفة، حيث تمتلك شركتنا علاقة تمتد لسنوات مع هذه الصناديق والمؤسسات، فمن السهل جدا علينا الحصول على قروض لهذه المشاريع”.

وأوضح متين أنه بمجرد منح التراخيص، ستبدأ عملية بناء المشاريع، مضيفا أن الشركة بدأت بالفعل مفاوضات مع بعض الصناديق والمؤسسات المالية.

وأشار أن “سعة الطلبات الحالية تعادل 350 مرة أكثر من سعتنا الحالية الموجودة في تركيا”.

وتمتلك الشركة البريطانية في تركيا محطة للطاقة الشمسية بسعة 10.5 ميجاوات في محافظة أديامان الجنوبية الشرقية، والتي تنتج 18 مليون كيلوواط / ساعة من الكهرباء سنويا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق