اقـتصــاديـة

الاقتصاد التركي سيواصل طريقه وفق قواعد السوق الحر

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أن اقتصاد بلاده سيواصل طريقه وفق قواعد اقتصاد السوق الحر، كما كان حتى الآن.

جاء ذلك في خطاب ألقاه خلال مشاركته في حفل توزيع جوائز وقف نشر العلم الذي أقيم في قصر دولمة بهتشة بمدينة اسطنبول.

وأوضح أردوغان أن تركيا هي من سترفع احتياطي بنكها المركزي من النقد الأجنبي، وليس الأجانب.

وانتقد أردوغان الجهات التي تنتقد خفض الفائدة في تركيا قائلا: “لا تنتظروا مني شيئا آخر”.

وأضاف قائلا: “البلدان الأخرى حين تقدم على مثل هذه الخطوة (خفض الفائدة) تٌقابل بالتصفيق، لكن عندما تُقدم تركيا على هذه الخطوة، تتعرض لهجوم عنيف”.

ولفت إلى أنه سيواصل القيام بما يقع على عاتقه كمسلم فيما يخص مسألة تخفيض نسب الفائدة.

وجدد أردوغان تأكيده على أن الفائدة تزيد من ثراء الغني أكثر، وتجعل الفقير أكثر فقرًا، مؤكدا أن حكومته ستتمكن من التغلب على الهجمات التي تستهدف الاقتصاد التركي.

وأكد أن كفاح تركيا المستمر منذ 19 عاما، يعد صفحة جديدة في نضال الشعب التركي الممتد إلى ما قبل تأسيس الجمهورية بعقود طويلة.

وأشار إلى تصاعد وتيرة الهجمات التي استهدفت الاقتصاد التركي خلال الأعوام الثماني الأخيرة.

وتابع قائلا: “ندرك مدى الأزمة التي يعاني منها مواطنونا جراء ارتفاع الأسعار الناجم عن التلاعب بأسعار صرف العملات، لكنني أؤكد أننا سنتغلب على هذه الحملات”.

وأردف: “أود أن أؤكد مرة أخرى أنه لا ينبغي إيلاء أي أهمية لأولئك الذين يريدون جر شعبنا إلى التشاؤم وترهيب الأسواق من خلال نشر أخبار كاذبة ومضللة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق