أخــبـار مـحـلـيـة

البرلمان التركي يحتفي بذكرى تأسيسه في مقره الأول

احتفى عدد كبير من المسؤولين الأتراك، بالذكرى الـ102 لافتتاح البرلمان، في مقر تأسيسه الأول بمنطقة أولوس في العاصمة أنقرة، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية.

وشارك في الاحتفال، السبت، عدد من المسؤولين يتقدمهم رئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ونائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ورئيس حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، وممثلو الكتل النيابية لأحزاب البرلمان، وبعض النواب.

واستذكر رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، في كلمة خلال الاحتفال، السبت، بالرحمة والامتنان مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، ورفاق دربه، وكافة شهداء معارك الاستقلال.

وأشار إلى أنه بالرغم من إفشال الهجمات التي استهدفت الشعب التركي قبل ما يزيد عن قرن، إلا أن تلك الهجمات مستمرة اليوم بأشكال مختلفة، وستستمر في المستقبل.

وأضاف أن الكفاح الوطني ليس عبارة عن مرحلة زمنية انقضت في التاريخ، إنما هي عملية مستمرة بلا انقطاع.

ويقع مبنى البرلمان الأول في منطقة أولوس بأنقرة، وجرى استخدامه كبرلمان منذ تأسيسه عام 1920 ولغاية 1924، وتم تحويله لاحقا إلى متحف “حرب الاستقلال”، بينما يقع مبنى البرلمان الحالي في منطقة تشانقايا.

ويوافق العيد الوطني 23 أبريل/ نيسان من كل عام، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح فيه مجلس الأمة الكبير عام 1920.

يشار أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، ولذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق