أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

البنك المركزي التركي يتخذ احتياطات مالية لتفادي فوضى العملات الأجنبية

فى إشارة من البنك المركزي و الحزينة العامة لحالة الفوضي التى تمرت بها العملة الأجنبية في البلاد؛ أعلن البنك المركزي أنه، في حالة الضرورة، سيتم زيادة كمية المخزون من العملة الصعبة عن المتعارف عليه فى البنوك، كما سيتم تمديد فترات تسديد الدين طويل الأجل.

ووفقاً لما نشرته جريدة صباح التركية، أعلن شتين كايا، محافظ البنك المركزي، عن وجود الكثير من الوسائل اللازمة للاحتياط، في حال تعرضت المستويات لخطر الاستقرار المالي بسبب المتغيرات فى العملة الصعبة. و أفاد كايا بقوله: “يمكن أن نضخ السيولة من العملة الصعبة للبنوك لتنظيم العملية وزيادة حد المخزون من العملة الصعبة التى تعرفها البنوك، إن لزم الأمر، كما سنقوم بمد فترات السداد و خفض نسب الفائدة”.

توفير سيولة 4.1 مليار دولار

كما أكد شتين كايا على أن التدابير التى تم اتخاذتها تهدف لزيادة الدعم للصادرات وزيادة النمو الاقتصادي. وأضاف كايا: “سيقوم البنك المركزي بضخ 4.1 مليار دولار للنظام المالي، بهدف توفير السيولة والحفاظ على خيار الاحتياط، مع تخفيض النسب المحددة، وذلك ابتداءً من شهر أغسطس القادم، مما سيساهم فى نقص الطلب على العملة الصعبة فى السوق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق