أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

التبادل التجاري بين تركيا والإمارات يقترب من 10 مليارات دولار سنوياً

قال نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك، إن حجم التبادل التجاري بين تركيا والإمارات سجل ارتفاعاً بنسبة 36% في العام الماضي؛ معتبراً الزيادة “زخماً كبيراً” في فترة شهدت فيه التجارة العالمية ارتفاعاً بنسبة 1.7%.

جاء ذلك في كلمة ألقاها “شيمشك” الثلاثاء، بالجلسة الختامية لاجتماعات الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وتركيا، التي انطلقت أمس الاثنين، في فندق هيلتون بالعاصمة أنقرة.

ولفت نائب رئيس الوزراء، إلى وجود فرص هامة، في طريق تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وتابع “إن أول أمر يجب القيام به، يتمثل في تحرك المؤسسات والهيئات، من أجل تنفيذ النقاط المدرجة في مذكرة التفاهم التي سيوقعها البلدان”.

ولفت إلى أن بعض المسائل في العلاقات الاقتصادية والتجارية، ستسجل تقدماً عقب مذكرة التفاهم وتطبيق الأهداف المشتركة للبلدين بهذا الصدد. وقال “سنزيد التبادل التجاري الثنائي، والاستثمارات المتبادلة، والتعاون بين القطاع الخاص للبلدين، وسنعمل من أجل القيام بمشاريع مشتركة”.

وأوضح شيمشك أنهم سيزيدون من المعارض والوفود التجارية المتبادلة بين تركيا والإمارات، “سننظم في الأشهر المقبلة منتدى العمل التركي – الإماراتي (..) واتفاقية تسهيل التجارة تعد إحدى أهم القرارات المتخذة في الأونة الأخيرة من أجل التجارة في إطار منظمة التجارة العالمية”.

وأعرب عن دعم بلاده الكامل من أجل تنفيذ الاتفاقية في أقرب وقت.

وأبدى المسؤول التركي، رغبة بلاده في تعزيز التعاون مع الإمارات في مجال المصارف والتمويل الإسلامي، وأعلن عزم بلاده إرسال هيئة مستشارين فنيين إلى الإمارات، بهدف تعزيز التعاون الثنائي في مجال المقاولات أيضاً. وأكد شيمشك رغبة تركيا في تطوير التعاون بمجال الأغذية الحلال، في إطار معايير منظمة التعاون الإسلامي ومعهد المقاييس.

وفيما يتعلق بمجال النقل البري، بيّن أنه نقل للجانب الإماراتي رؤيته حول التأثيرات الإيجابية للتجارة الثنائية في حال توقيع اتفاق بمجال النقل البري.

وأشار إلى أن “اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، ستعطي دفعة جديدة لعلاقاتنا، وسنرفع من مستوى تجارتنا، كما أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سجل في العام الأخير زيادة بنسبة 36%”.

من جانبه، ذكر الوزير الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري، أن بلاده بذلت جهوداً من أجل تنويع اقتصادها المعتمد على النفط، وقال: “ركزنا على اقتصاد المعرفة والإبداع، وحققنا نجاحات هامة في هذا المجال”. وذكر أن بلاده أولت أهمية لمشاريع في مجالات التعليم والصحة والاتصالات والمياه والمواصلات والفضاء والطاقة المتجددة. وأكد المنصوري أن التبادل التجاري بين تركيا والإمارات، شهد تطوراً، وبلغ قرابة 9 مليارات و100 مليون دولار أمريكي مؤخراً.

وعقب الكلمات وقع الوزيران مذكرة تفاهم بخصوص اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وتركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق