أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

التربية التركية تعلن عن بناء مدارس للطلبة السوريين، وخطة لدمج المراكز المؤقتة في العام الجديد

كشف وزير التعليم الوطني التركي عن خطة الوزارة لبناء 105 مدارس لاستيعاب الطلاب السوريين المتواجدين في مناطق الاكتظاظ بحلول نهاية العام الدراسي 2018-2019، وقد تم الانتهاء من بناء 30 منها وقد بُدئ العمل بها فعليًا.

وقد تم تخصيص ميزانية لتلبية احتياجات التعليم للأطفال السوريين في تركيا بلغت ما يقارب 562 مليون دولار.

كما يجري حاليًا إعداد مناهج دراسية جديدة للطلاب السوريين تمكّنهم الدراسة باللغة العربية بجانب التركية التي تم تخصيص 15 حصة درسية أسبوعيًا لها لكافة الصفوف منذ بداية العام 2017. وسيستمر الطلاب بتلقي مقرراتهم المدرسية المتوافقة مع العلوم والمناهج التركية بجانب تلقّيهم الدروس باللغة العربية وثقافة بلادهم للحفاظ على انتمائهم وهويتهم.

وقد أعلن وزير التعليم “عصمت يلماز” في حديث للإعلام أن ما يقارب 170 ألف طفل سوري يتلقون التعليم في المدارس الحكومية التركية في حين يتلقى أكثر من 294 ألفًا تعليمهم في مراكز التعليم المؤقتة الموزعة في معظم ولايات البلاد.

وأشار إلى أن وزارة التعليم قد وقعت بالتعاون مع وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية ومنظمة اليونسيف بروتوكولاً يهدف إلى تقديم الدعم اللازم لتعليم السوريين المحتاجين، حيث تم منح مساعدات مالية للطلاب المداومين في المدارس الحكومية التركية وسيتم البدء بتقديم العون للذين يتعلمون في المراكز المؤقتة بدءًا من شهر تموز/ يوليو المقبل للحد من حالات التسرب وتشجيع الطلاب على الالتحاق بالمدارس.

وفي إطار آخر، بدأت التربية التركية في بعض الولايات مؤخرًا بتطبيق قرار دمج المراكز السورية المؤقتة ببعضها بسبب نقص أعداد الطلاب فيها، خاصة بعد نقل تلاميذ الصفين الأول والثاني إلى المدارس التركية بعد انتهاء العام الدراسي الحالي، وقد تم تبليغ الكوادر الإدارية والتدريسية فيها بذلك القرار. فعلى سبيل المثال أشار مدير التربية الفرعية في منطقة “كجك شكمجة” بإسطنبول إلى إمكانية اختزال ودمج المراكز الستة في المنطقة إلى مركزين فقط، كما تم طرح موضوع جمع بعض المدارس في منطقة “أيوب سلطان” التابعة لمدينة إسطنبول أيضًا، ومن المرجح تعميم الخطة على بقية المناطق والولايات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق