حوادث و جرائم

الترحيل للشاب الذي توعد بقطع رأس شاب على خلفية شجار في بورصة التركية

أصدرت محكمة تركية قرارًا اليوم، الجمعة 31 من أيار، بحق شاب سوري توعد بـ “قطع رأس” شاب آخر في بورصا بعد شجار حصل هناك.

ويأتي الحكم إثر مقطع مصور في بورصا نشرته قناة محلية، السبت 26 من أيار، يظهر فيه الشاب السوري وهو يتوعد شابًا تركيًا شتم سيدة سورية، قائلًا، “سوف أقطع رأسه”.

الحادثة حصلت بعد أن وبخ الشاب التركي امرأة سورية كانت تضرب ابنها على الملأ في ساحة بورصا الرئيسية، حسبما ترجمت عنب بلدي عن قناة “B Gazete” التي نشرت الفيديو.

شباب سوريون تزامن وجودهم في الساحة شاهدوا الحادثة، ولاحقوا الشاب التركي ووجهوا له الشتائم محاولين طرده من المكان.

مراسل قناة “B Gazete”، يوسف يلدرم، كان موجودًا في الميدان لتصوير استطلاع رأي، وعندما شاهد التوتر بدأ بتصويره ثم أجرى المقابلة مع مجموعة من الشباب السوريين ومجموعة من الأتراك.

الشاب السوري قال في المقابلة، “لو شاهدت من شتم السيدة السورية سأقوم بقطع رأسه”، ليرد شباب أتراك، “لا يمكنك قطع الرؤوس هنا في تركيا”.

وانتشر جزء من المقطع بكثافة في مواقع التواصل، لتعلن بعدها النيابة العامة في بورصا إلقاء القبض على الشاب السوري، وفتح تحقيق في الحادثة.

النيابة التركية أفرجت عن الشاب، الأربعاء 29 من أيار، مع الإبقاء على مراقبته قضائيًا، ثم اعتقلته شرطة مكافحة الإرهاب، أمس الخميس 30 من أيار، وسلمته لدائرة هجرة بورصا استعدادًا لترحيله إلى سوريا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق