أخــبـار مـحـلـيـة

التركي سلطان.. أطول رجل في العالم يتمنى سيارة تناسبه

يعيش المواطن التركي سلطان كوسن في ماردين بلقب “أطول رجل في العالم” منذ 13 عاما، متمنيا الحصول على سيارة تناسب طوله خلال الاحتفال بعيد ميلاده الأربعين.

 

ولد كوسن عام 1982 في قرية “دده” بقضاء ديريك بولاية ماردين (جنوب شرق)، وبدأ في النمو بسرعة منذ بلوغه التاسعة، وذلك قبل دخوله موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2009 بطول 2 متر و51 سم، فيما بلغ طول يده 27.5 سم، وقدمه 36.5 سم.

ونجح المواطن التركي بالاحتفاظ بالرقم القياسي الذي أحرزه طيلة السنوات الـ 13 الماضية، ليحتفل هذا العام بعيد ميلاده الأربعين.

 

وخلال حفلة متواضعة في منزل العائلة بمشاركة أفراد الأسرة، قطع كوسن كعكة عيد الميلاد التي كتب عليها “لتكن حياتك مديدة مثل طولك” و”رجل طويل في الأربعين من العمر”.

وقبل أن يطفئ كوسن شموع كعكة عيد الميلاد، تمنى أن يعمّ السلام والسعادة أرجاء العالم، وأن يحصل على سيارة تناسب طوله.

وبعد الاحتفال، بدأ كوسن بتلقي اتصالات ورسائل التهنئة بعيد ميلاده الأربعين، من جمهور محبيه في الداخل والخارج.

** أمنيات عيد الميلاد

وقال سلطان كوسن لمراسل الأناضول، إنه سعيد بدخوله عامه الأربعين، في حفلة متواضعة تمت إقامتها بمشاركة أفراد أسرته الأحباء.

وذكر أنه دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بثلاثة أرقام قياسية كأطول شخص على وجه الأرض.

“منذ 13 عامًا، أحافظ على لقبي بصفتي أطول شخص على وجه الأرض والشخص صاحب الأيدي الأكبر والأقدام الأطول.. لقد بلغت الأربعين من العمر اليوم.. عائلتي وأصدقائي كانوا دائمًا إلى جانبي في جميع الظروف”، يقول الرجل.

ويضيف: “صحيح أني بلغت من العمر 40 عامًا، لكن قلبي لا يزال يخفق مثل الأطفال وأشعر وكأنني أبلغ من العمر 14- 15 عامًا”.

وأشار كوسن لمراسل الأناضول إلى أنه تمنى خلال الاحتفال بعيد ميلاده الأربعين أن يسود السلام والسعادة في جميع أرجاء العالم، كما تمنى لنفسه أيضًا أمنية خاصة.

يقول كوسن: “تمنيت لنفسي الحصول على سيارة تناسب طولي.. لا أستطيع القيادة لأنني طويل جدًا.. أتمنى لو يتم صناعة سيارة تناسب طولي”.

“كما أود أيضًا بناء متحف يحمل اسمي سلطان كوسن في ماردين.. وآمل أن أتمكن من تحقيق ذلك في الأيام المقبلة”، يتمنى الرجل الأطول في العالم.

** نظرة إيجابية للحياة

وكشف كوسن أنه مدرج ضمن قائمة الإصدار الجديد من كتاب غينيس للأرقام القياسية، وأنه يشعر بالفخر لأنه تمكن من تمثيل بلده تركيا في العديد من المنصات الدولية.

وأشار إلى أنه سافر إلى 127 دولة حتى الآن، وأنه سيواصل بكل فخر التعريف بتركيا في جميع الأنشطة الدولية التي يشارك فيها.

وذكر أنه شارك في بوخارست بالعديد من البرامج التلفزيونية التي بثها التلفزيون الروماني الشهر الماضي، كما شارك في مهرجات جرى تنظيمها بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة.

وبنبرة فخر، يقول: “قمت بتمثيل تركيا في العديد من الأنشطة والفعاليات حاملًا العلم التركي المجيد.. أنا فخور بتمثيلي لبلدي”.

ويختم: “قامتي الطويلة تخلق لي بعض المشاكل لكن أسعى إلى تحويل تلك المشاكل إلى ميزات من خلال امتلاك نظرة إيجابية للحياة”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق