اقـتصــاديـة

التضخم التركي يقترب من الذروة .. المزيد من القلق في المستقبل؟

أعلن معهد الإحصاء التركي، اليوم الاثنين، عن أرقام مؤشر أسعار المستهلك لشهر أغسطس.

 

وعليه، ارتفع التضخم في تركيا بنسبة 1.46 في المئة بشهر أغسطس، وأصبح 80.21 في المئة على أساس سنوي، لتصبح هذه النسبة هي الأعلى منذ 24 عاماً.

تسارع معدل التضخم السنوي في تركيا للشهر الرابع عشر على التوالي إلى 79.6% في يوليو من عام 2022، مقارنة بتوقعات السوق البالغة 80.5%. والتضخم التركي في طريقه إلى الذروة فوق 80% قريبًا، على الرغم من أن الخطر يكمن في أنه سيترك توقعات الأسعار مترسخة عند مستويات مرتفعة لسنوات قادمة.

 

حيث انخفضت الليرة أكثر خلال الشهر وظلت أسعار الفائدة الحقيقية سلبية إلى حد كبير. وارتفعت أسعار النقل (119.1%) والإسكان والمرافق (70%) وسط ارتفاع تكاليف الطاقة (129.3٪). كما ارتفعت تكاليف المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية (94.65%) والمفروشات والمعدات المنزلية (88.4%). على أساس شهري وارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 2.4%، لتتراجع عن قفزة بنسبة 5% في الشهر السابق.

ظل التضخم في تركيا حسب قول المحلل الاقتصادي باسم البيطار مستقرًا إلى حد كبير في خانة الآحاد من عام 2004 إلى عام 2016.

لكن السياسات التي أعطت الأولوية للنمو الاقتصادي والإقراض الرخيص على حساب الليرة وتدخلات الرئاسة في سياسة البنك المركزي وتغيير حاكم البنك المركزي أكثر من مرة وفرض تغييرات لا تتناسب مع الوضع الراهن للاقتصاد التركي أدت في النهاية إلى جولات تضخم بلغت ذروتها في انفجار هذا العام وما زالت تبعياتها مستمرة حسب رأيه.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق