اقـتصــاديـة

التضخم في تركيا: هل تطبع أوراق مالية من فئة الـ 500 ليرة؟

زعم نائب رئيس بنك الزراعات السابق، شينول بابوشكو، بأن تركيا بصدد إصدار عملة رقمية من فئة الـ 500 ليرة تركية، مع عملات معدنية من فئة الـ 5 ليرات.

وفي السابق نفت الحكومة جميع مزاعم إصدار أوراق نقدية من فئة الـ 500 ليرة، ولكن مع زيادة التضخم، زادت احتمالية إصدار العملة الورقية الجديدة.

الأوراق النقدية المستخدمة منذ 2009

منذ الأول من شهر يناير لعام 2009، استخدمت تركيا البنك نوت من فئة E9، وكانت هناك أوراق من فئة 5-10-20-5-200 ليرة تركية، جميعها مطبوعة بتركيا.

وبين أعوام 2005 وحتى نهاية 2008، كانت تركيا تستخدم بنك نوت فئة E8، مع كلمة “الليرة التركية الجديدة” ، وتم سحبها في الأول من شهر يناير لعام 2010، مع حذف كلمة “الجديدة”.

في الأول من شهر يناير لعام 2009، بدأت حقبة جديدة للعملات المعدنية، ليتغير تصميمها، مع حذف كلمة الجديدة، وأصبحت هناك فئات 1-5-10-25-50 قرش، و1 ليرة، والآن تشير المزاعم لتدشين فئة الـ 5 ليرات.

التفاعل على السيوشيال ميديا

بعد المزاعم بدأ المغردون على موقع تويتر في نشر أفكارهم حول تصميم العملة الجديدة، مع هاشتاج #500LiraninBehind.

وهناك تكهنات حول الصورة التي ستوضع على العملة، وعلى خلفيتها.

تصريحات من حزب الشعب الجمهوري

قال نائب رئيس الحزب، فاتح أوزتورك بعد مزاعم الورقة المالية الجديدة:

“أصدرت أكبر فئة للأوراق النقدية في تركيا بعام 2009، وكانت 200 ليرة. ولكن لشراء السلع والخدمات بما يعادل الـ 200 ليرة التي صدرت في 2009، تحتاج إلى ورقتين من فئة 500 ليرة، و50 ورقة نقدية، من أين إلى أين.”

من هو سينول بابوشكو؟

من زعم بإطلاق الأوراق المالية من فئة 500 ليرة، كان نائب رئيس بنك الزراعات لردح من الزمن، وعمل كذلك ببنك خلق، كضعو مجلس إدارة، ورئيس قسم الأعمال المصرفية والتمويل الدولي بجامعة باشكنت.

ووفق المعلومات المتوفرة عنه على موقع senolbabuscu.com ولد عام 1965، وبدأ العمل باحثًا في وزارة المالية عام 1987. وعمل في مراكز مختلفة ببنك خلق بين 1981 و1995. وبدأ العمل في بنك الزراعات عام 1995 رئيسًا لقسم البحث والتطوير، وفي 2001 كان المساعد لرئيس بنك الزراعات.

بقلم: دينيز إنجين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق