اقـتصــاديـة

الجزائر تعرب عن رغبتها في تطوير الشراكة التجارية مع تركيا

تقدمت الجزائر، الاثنين، لتركيا باقتراح يقضي بإنشاء تكتل شركات مشتركة لدخول أسواق دولية، بالتزامن مع بداية التحضيرات لإطلاق منطقة تبادل تجاري حرة إفريقية، في يناير/كانون الثاني المقبل.

 

جاء ذلك خلال لقاء وزير التجارة الجزائري، كمال رزيق، ونائبه المكلف بالتجارة الخارجية، عيسى بكاي، مع السفيرة التركية لدى الجزائر، ماهينور أوزديمير غوكطاش، وفق بيان للوزارة.

 

وقالت وزارة التجارة الجزائرية: “ناقش الطرفان سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك فيما يخص الجانب التجاري”.

وقدم بكاي “مقترح تكتل للشركات المشتركة الجزائرية التركية من حيث ولوجهم للعديد من الأسواق العالمية”، وفق البيان.

 

ولم يتطرق البيان الجزائري إلى موقف الجانب التركي من هذا المقترح، لكنه نقل عن السفيرة تأكيدها “استعداد بلادها لمواصلة الجهود وتوسيع التعاون في شتى المجالات”.

كما دعت إلى “تنظيم لقاءات بين رجال أعمال البلدين، لبحث فرص شراكة جديدة بعد جائحة كورونا”.

 

فيما قال وزير التجارة الجزائري، كمال رزيق، إن “كل الظروف مهيأة لرفع حجم المبادلات التجارية بين الجانبين، خاصة بعد دخول منطقة التبادل الحر الإفريقية حيز التنفيذ شهر يناير المقبل”، بحسب البيان ذاته.

وشدد على “ضرورة تفعيل مجلس الأعمال الجزائري التركي”.

 

ويتراوح حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا حاليا بين 3.5 و4.2 مليار دولار، وتنشط أكثر من 1200 مؤسسة تركية في الجزائر، منها 30 مؤسسة لها استثمارات مباشرة بمبلغ 3.5 مليار دولار وتُشغل أكثر من 10 آلاف شخص، وفق أرقام نشرتها السفارة التركية في وقت سابق.

 

وعلى الصعيد الإفريقي تعد الجزائر، بحسب السفارة، ثاني أكبر شريك تجاري لتركيا والسابع في مجال الاستثمارات المباشرة

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق