أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

الجيش التركي: تحييد 1600 إرهابيا من “داعش” و “ب ي د” منذ إنطلاق عملية درع الفرات

أعلن الجيش التركي أنه تم تحييد ألف و294 عنصرا من “داعش” الإرهابي، و 306 من إرهابيي “ب ي د/ بي كا كا”. منذ إنطلاق عملية درع الفرات في 24 آب/ أغسطس الماضي، ولغاية اليوم.

وقال بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، اليوم الجمعة، أنه منذ بدء العملية ولغاية اليوم قتل ألف و171، وجرح 117 آخرين، وألقي القبض على ستة ليصل إجمالي الذين تم تحييدهم من داعش الإرهابي إلى ألف و294.

وأضاف البيان، أن 291 عنصرا من “ب ي د” الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية قتلوا، وجُرح أربعة آخرون، و سلم 11 عنصرا أنفسهم، ليصل إجمالي الذين تم تحييدهم من إرهابيي “ب ي د” الى 306.

وأشار البيان أن 225 منطقة سكنية، ومساحة ألف و860 كيلو متر مربع تم تطهيرها من الإرهاب في المنطقة الواقعة بين إعزاز – جرابلس، بشمال سوريا.

وأوضح البيان أن القوات المهاجمة في العملية العسكرية على مدينة الباب من أجل تطهيرها من داعش، والتي انطلقت في 9 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، دخلت ضواحي المدينة، وأن العملية متواصلة لتطهير المنطقة من داعش.

وأشار البيان أن السلاح الجوي التركي أطلق 965 صاروخاً على 883 هدفاً، وتم إبطال مفعول ألفين و392 عبوة ناسفة مصنوعة يدوياً، و42 لغما أرضيا في إطار درع الفرات.

وأشار البيان إن العمليات الأمنية جارية ضد إرهابيي “بي كا كا” خصوصاً في ولايات هكاري، وشرناق، ودياربكر، وماردين، وبتليس، جنوب شرق تركيا، متواصلة، لتطهير مخابئ، وممرات، والمناطق من الإرهابيين.

ولفت البيان ان القوات المسلحة التركية، تتخذ كافة التدابير اللازمة للحيولة دون إلحاق ضرر بالمدنيين سواء في عمليات مكافحة ا”بي كا كا”، او في عمليات درع الفرات.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”.

واستهدفت العملية، تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق