أخــبـار مـحـلـيـة

الجيش التركي يعلن مقتل 20 مسلحاً من “داعش” شمالي سوريا

قضت القوات التركية على 20 مسلحًا من تنظيم “داعش” الإرهابي، وقصفت 145 هدفًا تابعًا للتنظيم شمالي سوريا، خلال يوم واحد، في إطار عملية “درع الفرات”.

وذكر بيان صدر عن القوات المسلحة التركية، اليوم الأربعاء، أن عملية درع الفرات شهدت في يومها الـ 148 (أمس) استهداف سلاح المدفعية وراجمات الصواريخ التركية 137 هدفًا لتنظيم داعش شمالي سوريا.

وأوضح البيان أن القصف المدفعي والصاروخي أسفر عن تدمير ملاجئ ومنصات دفاعية ومنشآت قيادية، وآليات مزودة بالسلاح تابعة للتنظيم الإرهابي.

وأضاف أن مقاتلات تركية قصفت 8 أهداف للتنظيم الإرهابي في قرية سفلانية التابعة لمدينة الباب (شمال)، دمرت فيها 6 ملاجئ، ومبنى مقر عسكري، وسيارة مفخخة.

وأكد البيان أن العمليات أسفرت عن مقتل 20 عنصرًا من داعش.

ودعماً لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية تحت اسم “درع الفرات” تهدف إلى تطهير المناطق المتاخمة للحدود التركية شمالي سوريا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي وإلى منع تنظيم “ب ي د” (الذراع السوري لبي كا كا) من إقامة “ممر إرهابي” في شمال سوريا.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير مدينة جرابلس ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي الواصل ما بين مدينتي جرابلس وأعزاز. وبذلك لم تبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة داعش. ولا زالت العملية مستمرة لتحرير مدينة الباب من داعش، وإخراج عناصر “ب ي د” الإرهابي من منبج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق