أخــبـار مـحـلـيـة

الجيش التركي يواصل تطهير مدن ليبيا مستخدما التكنولوجيا الوطنية

يواصل فريق نزع الألغام التابع للجيش التركي، تطهير مدن ليبية من الألغام والمتفجرات، التي خلفتها مليشيات ومرتزقة الجنرال الأنقلابي خليفة حفتر، مستخدمة التكنولوجيا الوطنية.

وأفاد مراسل الأناضول، الجمعة، أن الفرق التركية تستخدم أنظمة روبوتات تركية الصنع، في عملية تفكيك ونزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيات حفتر في المناطق السكنية جنوبي العاصمة طرابلس لضمان العودة الآمنة للمدنيين إلى منازلهم.

 

وأضاف أن القوات التركية تواصل تطهير الأماكن المدنية في طرابلس مع الجيش الليبي مستخدمة المعدات التكنولوجية الحديثة وأنظمة الروبوتات والتقنيات الوطنية والخبرة الميدانية لقواتها.

 

وأشار إلى مقتل مالا يقل عن 39 شخصا بينهم نساء وأطفال وجرح أكثر من 100 آخرين بسبب الألغام والمتفجرات المصنوعة يدويا التي خلفتها مليشيات حفتر في الأماكن السكنية جنوبي طرابلس.

وفي 10 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت اللجنة المشتركة لرصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان الليبية (حكومية)، مقتل 27 شخصا وإصابة 40 آخرين، جراء انفجار الألغام والعبوات التي زرعتها مليشيا حفتر بمنازل مدنيين كانت تتخذها تمركزات لها قبل فرارها.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق