أخــبـار مـحـلـيـة

“الحركة القومية” التركي: مشاركة الناتو بعملية الرقة دعم لمنظمات إرهابية

انتقد زعيم حزب “الحركة القومية” التركي المعارض، دولت بهجه لي، اعتزام حلف شمال الأطلسي “ناتو” المشاركة بعملية استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم “داعش” الإرهابي، معتبراً أن ذلك – إذا تم – سيشكل دعما لمنظمات “بي كا كا/ ب ي د/ ي ب ك” الإرهابية.

جاء ذلك في كلمة له باجتماع الكتلة النيابية لحزبه اليوم الثلاثاء، تعليقًا على قرار الناتو انضمامه للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”.

وقال بهجه لي “تركيا تمتلك ثان أكبر جيش في الحلف (الناتو)، وإن تجاهل التحالف لشراكة 65 عامًا، يعد بالتأكيد وقاحة وتحد لبلدنا”.

وتساءل مستنكراً “ما الدافع والهدف الاستراتيجي من وقوف الناتو إلى جانب أعداء تركيا ! ماذا وراء توجه الناتو للمنظمات الإرهابية (إشارة إلى ب ي د/ ي ب ك)؟ وإلى أين تخطط الولايات المتحدة للوصول؟”.

وأكد بهجه لي أن إرهابيي “بي كا كا” و”ي ب ك” هم قتلة وخونة وأعداء يستهدفون الإنسانية جمعاء.

والخميس الماضي، أعلن الأمين العام للحلف ينس ستولنبيرغ، انضمام الناتو، للتحالف الدولي ضد “داعش”، دون المشاركة في القتال.

وأكد ستولنبيرغ أنه سيتم إنشاء وحدة خاصة للاستخبارات في مقر الحلف، فيما يخص المقاتلين الأجانب الإرهابيين، وفي الوقت نفسه سيتم تعيين منسقٍ لتنظيم أنشطة مكافحة الإرهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق