أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

الحكومة التركية تستضيف وفدًا من المستثمرين الخليجيين في ديار بكر

وصل حوالي 50 مستثمرًا من المملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والكويت إلى ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا لبحث فرص الاستثمار بتنسيق من رئاسة الوزراء التركية.

وذكرت وسائل إعلام تركية إن وكالة دعم الاستثمار والترويج التابع لرئاسة الوزراء رافقت وفد المستثمرين العرب الراغبين بالاستثمار في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية في ولاية ديار بكر.

من المقرر أن يستعرض الجانب التركي الإمكانات التي تتمتع بها البلاد وخاصة ديار بكر من خلال استضافتهم في معرض “الزراعة والثروة الحيوانية والدواجن وصناعة الألبان في الشرق الأوسط” المقرر انعقاده في الولاية.

وقال مدير عام شركة عكل الزراعية السعودية وليد الشلالي، للصحفيين، إنهم يرغبون انعكاس العلاقات الجيدة بين تركيا والمملكة العربية السعودية بشكل إيجابي على التجارة أيضًا، داعيًا المستثمرين الخليجيين إلى القيام بمشاريع مع أشقائهم الأتراك.

وأضاف: “تحتل السعودية المرتبة الخامسة في استيراد اللحوم على مستوى العالم، وإذا وجدنا في تركيا الإمكانات اللازمة فإنها ستكون وجهتنا الرئيسية، وجئنا في هذا الإطار إلى ديار بكر التي تتمتع بسهولٍ وهضاب ووديان ومقومات أخرى هامة بالنسبة للزراعة وتربية الحيوان”.

بدوره قال ممثل وكالة دعم الاستثمار والترويج التركية مصطفى غوكسو، إن الوفد العربي يضم مستوردي المنتجات الزراعية والحيوانية وممثلين عن غرف الزراعة والتجارة في البلدان المذكورة.

وأوضح غوكسو أن الحكومة التركية تريد توسيع نطاق مثل هذه الفعاليات بدلا من حصرها في المدن الكبرى مثل إِسطنبول وأنقرة لكون جميع المدن التركية تتمتع بإمكانات مختلفة وبالتالي يجب الاستفادة منها إلى حد كبير.

وبلغت الاستثمارات السعودية في تركيا، حتى بداية عام 2016، نحو 11 مليار دولار، من خلال 800 شركة سعودية تعمل في مجالات الطاقة والاتصالات والعقارات، فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا والسعودية 8 مليارات دولار، العام الماضي في ظل جهود مستمرة لزيادته.

وتعمل قرابة 200 شركة تركية في السعودية، بحجم أعمال إجمالي يبلغ 17 مليار دولار، ورأسمَال يتجاوز 600 مليون دولار. ولدعم وتشجيع العلاقات التجارية بين البلدين، ينشط مجلس أعمال سعودي تركي، يضم رجال أعمال من البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق