أخــبـار مـحـلـيـة

الخارجية التركية تحذّر رعاياها من السفر إلى بغداد

 

حذرت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، رعايا بلادها من السفر إلى العاصمة العراقية بغداد، على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية فيها.

وقالت الوزارة في بيان، إنها توصي المواطنين الأتراك بتجنب السفر إلى بغداد إلا في الحالات الضرورية، نظراً لاضطراب الأوضاع الأمنية فيها.

كما دعا البيان المواطنين الأتراك المتواجدين في العراق، إلى الابتعاد عن التجمعات والمناطق التي تشهد تظاهرات، ومتابعة بيانات الوزارة والسفارة التركية في بغداد.

وشددت على ضرورة توخي الحيطة والحذر لضمان السلامة الشخصية.

وشاركت الوزارة بيانات التواصل مع السفارة التركية في بغداد ومركز التواصل القنصلي لدى وزارة الخارجية، للتواصل في حال استدعى الأمر ذلك.

وأمس الاثنين، أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اعتزاله العمل السياسي بشكل نهائي وإغلاق كافة المؤسسات التابعة له، وذلك بعد يومين من اقتراحه بأن تتنحى جميع الأحزاب السياسية لوضع حد للأزمة في البلاد.

وعقب ذلك قُتل 13 متظاهرا من أنصار التيار الصدري وأصيب أكثر من 350، في أجواء من الفوضى الأمنية وسط العاصمة بغداد ومحافظات أخرى، منذ أن أعلن الصدر اعتزاله العمل السياسي نهائيا.

وعلى إثر ذلك، أعلنت قيادة العمليات المشتركة بالعراق، فرض حظر تجوال شامل في العاصمة بغداد.

ويشهد العراق أزمة سياسية، زادت حدتها منذ 30 يوليو/ تموز الماضي، حيث بدأ أتباع التيار الصدري اعتصاما لازال متواصلا داخل المنطقة الخضراء في بغداد، رفضا لترشيح تحالف “الإطار التنسيقي” محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء، ومطالبةً بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

وحالت الخلافات بين القوى السياسية، لاسيما الشيعية منها، دون تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق