أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

الخارجية التركية تنتقد رفض بريطانيا تسليم أعضاء من منظمة غولن الإرهابية

قالت وزارة الخارجية التركية، الخميس، إن رفض بريطانيا طلبات تسليم أعضاء من منظمة غولن الإرهابية أمر “غير مقبول”.

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، حول رفض محكمة وستمنستر الجزائية طلب تركيا تسليمها أعضاء من المنظمة المذكورة، هم حمدي أكين إيبك وعلي جليك ومصطفى يشيل.

وأوضح أقصوي أن أنقرة أعربت للسلطات البريطانية عن خيبة أملها العميقة حيال رفض المحكمة المذكورة تلك الطلبات.

وتابع قائلاً: “رفض المحكمة لطلب التسليم لا مسند له، وما ننتظره من لندن الإسراع في إعادة هؤلاء إلى تركيا ليمثلوا أمام القضاء، لا سيما أنهم من منتسبي منظمة متورطة في محاولة انقلاب فاشلة تسببت في استشهاد 251 مواطنا وإصابة آلاف آخرين”.

وأكد أن تركيا ستواصل مساعيها الرامية لملاحقة منتسبي منظمة غولن الإرهابية.

وأمس الأربعاء رفضت محكمة وستمنستر الجزائية بالعاصمة لندن، طلب تركيا تسليمها المطلوب “حمدي أكين إيبك” بتهمة تولي مهمة إدارية لصالح منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية.

وكانت المحكمة ذاتها أطلقت سراح أكين، في يوليو/تموز الماضي، بعد توقيفه عدة أيام، بكفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه استرليني.

وحمدي أكين إيبك هو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “كوزا-إيبك” الإعلامية المرتبطة بمنظمة “غولن” الإرهابية.

وقد هرب من تركيا إلى بريطانيا يوم 30 أغسطس/آب 2015 قبل يومين من عملية مداهمة أجرتها السلطات التركية على أماكن عائدة لمجموعة، بينها مكان اختباء “إيبك”، بتهمة تنفيذهم مهمة إدارية لصالح المنظمة الإرهابية والترويج لها وتمويل الإرهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق