عـالـمـيـة

الخطوط السعودية تعد لافتتاح مكتبها بدمشق

 بعد أعمال الصيانة والتجديد بالسفارة السعودية في دمشق الشهر الماضي، كشفت مصادر من دمشق، أنه “بدأت اليوم الأحد أعمال الصيانة وتأهيل مكاتب الخطوط الجوية السعودية في منطقة التجهيز وسط العاصمة السورية”.

وقالت المصادر لـ”العربي الجديد”، إنه، بدأت شركات صيانة وتجهيز أثاث بتأهيل مكاتب الخطوط الجوية السعودية بدمشق، ما يدلل برأي المصادر، على اقتراب التطبيع واستئناف العلاقات التي يحضّر لها منذ عامين، “بتنسيق روسي إيراني ووساطة عراقية”. وتضيف المصادر، “أسس وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي لذلك وتبعه عضو تحالف البناء العراقي، فالح الفياض، عبر نقله رسائل من رئيس النظام السوري إلى المملكة، بعد زيارته دمشق ونقل رسائل من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي”.

وتضيف المصادر “نتوقع بالتوازي مع افتتاح السفارة السعودية، عودة الرحلات بين الرياض ودمشق”، والتي توقفت على مرحلتين الأولى كانت عبر توقف الخطوط الجوية السعودية، بعد قرار وقف الرحلات الجوية لشركات الطيران العربية إلى المطارات السورية عام 2011، والثانية كانت مع وقف رحلات الخطوط الجوية السورية إلى المملكة في نهاية عام 2015.

وكانت مصادر سورية، كشفت أن “حكومة الأسد تعد لتقارب مع المملكة السعودية برعاية روسية، غير مستبعدة حصول نظام الأسد على مساعدات عربية قريبة، وعودته إلى جامعة الدول العربية “لكن الأمور لم تتبلور بعد”.

وكان مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، قد التقى في نيويورك الشهر الماضي، نظيره السعودي عبد الله المعلمي، ووزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك، على هامش حفل خاص أقيم تحضيراً لرئاسة السعودية للاجتماع المقبل لمجموعة العشرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق