أخــبـار مـحـلـيـة

الداخلية التركية تكشف تفاصيل محاولة تفجير أكبر محطة حافلات في إسطنبول

ضبطت فرق الأمن والشرطة التركية عبوة ناسفة فيها خمسة كيلو غرامات من المتفجرات، في إحدى نقاط الازدحام البشري وهي أكبر “محطة حافلات” في مدينة إسطنبول (أوتوكار إسطنبول)، كما تم إلقاء القبض على اثنين ممن وضعوها.

 

أصدرت مديرية الأمن في إسطنبول بيانا حول العملية، وقالت فيه ” إنه في نطاق الجهود الجارية لفك رموز أنشطة منظمة “PKK” الإرهابية، اشتبهت شرطة المقاطعة في منطقة بيرم باشا، محطة حافلات “ديمقراطية15 تموز”، بشخصين يحمل أحدهما حقيبة”.

وأضاف البيان ” أن الدورية حاولت إيقافهما، بينما حاولا الفرار، ألقى المشتبه به “ر. أ.” الحقيبة من يده تحت سيارة كانت على جانب الطريق وحاول الهروب، ولكن نتيجة المطاردة، تم القبض عليهما أحياء في العملية”.

 

 

 


وأوضح البيان أن فرق الشرطة ضبطت داخل الحقيبة 6 عبوات ناسفة بلاستيكية، تزن حوالي 5 كيلو غرامات جاهزة للانفجار، أربع قطع منها تعمل بالتحكم عن بعد، وقطعتان منها قنابل موقوتة”، مشيراً أن الجهود مستمرة للقبض على بقية المتورطين.



وكما شكر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مديرية أمن إسطنبول لـ منعهم “وقوع مجرزة”، جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية أجرتها قناة “NTV” التركية معه أمس الأربعاء، واصفا العملية بـ “الكبيرة والمهمة”.

وقال صويلو “نتيجة المراقبة الدقيقة التي تقوم بها شرطتنا واستخباراتنا، قامت فرق الأمن بضبط خمسة كيلو غرامات من المتفجرات التي وضعها إرهابيو منظمة “PKK”.

وأوضح أنه تم إبطال مفعول المتفجرات، وإلقاء القبض على مشتبهَيْن، عندما كانا على وشك تنفيذ التفجير في محطة الحافلات، مشيراً إلى إمكانية زيادة عدد الموقوفين”.

وفي مطلع الشهر الحالي أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية، إسماعيل جاتكلي، إحباط 16 عملية إرهابية في شهر آذار الماضي، واحدة منها كانت محاولة إرهابية عبر طائرة مسيرة “درون”، كما تم تحييد 86 إرهابيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق