اقـتصــاديـة

الذهب يمارس الخداع والمتداولين يسقطون في الفخ مرة أخرى

لا يبدو أن متداولي الذهب سيقلعون قريبا عن العادة الأثيرة والمحببة إليهم بالإصرار على الخسارة ثم تعويض الخسارة بالتداول على الذهب الذي تحول إلى أكثر الأصول مخادعة لكل متداوليه بائعين ومشترين.

 

فبينما شهدنا ترجيحات متعددة من محللين يشار إليهم بالبنان ببيع الذهب من مستويات 1800 قبل أشهر من الآن – إختفت تلك التحليلات سريعا بعد ذلك – فإن الذهب واصل صعوده أعلى 2000 وهو حاجز نفسي أشرنا من قبل إلى أنه بتجاوزه فإنه لا يوجد سقف لطموحات الذهب.

لكن لم يلتفت الكثيرون لتلك الحقيقة وللأسف نتلقي عبر كل وسائل التواصل المزيد من الإستفسارات عن توجهات الذهب القادمة بينما الأمر أبسط كثيرا مما يبدو عليه لكن يبدو أن بساطته تجعل الأعين غافلة عنه ويبدو أن لا أحد ينتبه إلي بساطة تحليل الذهب والتى تمنحك الفرصة للتداول الآمن عليه – رغم أن الذهب بطبيعته سلعة غير آمنة التداول – .

حيث يستمر الذهب في التداول أعلى المتوسط المتحرك 100 يوم على كل الفريمات تقريبا ولا يمكن أن نتخلي عن نظرتنا الإيجابية للذهب إلا بالهبوط وثبات التداولات أدني 1980 والتى تبدو بعيدة تماما في تلك اللحظة .

بينما يبقى المتوسط المتحرك 100 يوم على شارت النصف ساعة هو من يقوم بدور مانح إشارة التداول فنستمد إشارة التداول المتوافقة مع الترند العام من المتوسط المتحرك 100 يوم على شارت النصف ساعة .

بينما ننظر بدقة قبل ذلك إلى الترند العام على شارتات أكبر وحتى الآن فإن أي تراجع لم يتجاوز مستويات 1980 هي تراجعات تصحيحية بالأساس والبقاء أعلى 1980 يبقى إحتمالية تجاوز الذهب لمستويات 2100 قائمة وبقوة لا سيما أننا علي أعتاب الإستحقاق الإنتخابي الأمريكي ضمن عام مليء بالأحداث المقلقة التى تدفع الجميع للبحث عن الملاذات الآمنة وأولها الملاذ الذي لا يفقد بريقه منذ بدء الخليقة وهو الذهب.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق