أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

الرئيس الألماني يدعو إلى خفض حدة التوتر مع تركيا

أشاد الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير، بالتطور والتقدم الذي شهدته تركيا خلال الأعوام  الأخيرة، مؤكدا أن لا أحد يستطيع إنكار ذلك التقدم، وتركيا اليوم تختلف عن تركيا قبل 30 عاما عندما كان يهاجر مواطنوها إلى أوروبا للبحث عن عمل.

وذكر شتاينماير في كلمة له عقب أداء اليمين الدستوري بحضور الرئيس السابق، ورئيسة الوزراء أنجيلا ميركل، أن بلاده دعمت فترة التقارب بين تركيا وأوروبا.

ولفت الرئيس الألماني إلى أنه لا ينظر إلى تركيا بكبر وغطرسة، معربا عن تقديره لجهود تركيا في مساعدة اللاجئين السوريين والعراقيين.

وأدان شتاينماير المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في منتصف يوليو/ تموز الماضي على يد عناصر تنظيم الكيان الموازي.

وعبر عن رفضه للتصريحات التركية التي تصف بلاده بالنازية، داعيا إلى ضرورة خفض حدة التوتر مع تركيا.

وطالب تركيا إلى احترام قانون الدولة، وإظهار الاحترام لحرية الصحافة والتعبير، كما طالب بإطلاق سراح “دنيز يوجال”.

وأدى فرانك- فالتر شتاينماير، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام جلسة مشتركة لكل من البرلمان الألماني (بوندستاغ) ومجلس الولايات (بوندسرات) ليصبح الرئيس الثاني عشر لألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق