أخــبـار مـحـلـيـة

الرئيس الأمريكي يؤكد أن واشنطن وأنقرة ستحققان تقدماً في العلاقات

وصف الرئيس الأمريكي لقاءه الأول وجها لوجه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان بأنه “إيجابي ومثمر”، قائلا إن البلدين “سيحققان تقدما في العلاقات الثنائية”.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي ببروكسل، عقده جو بايدن، مساء الاثنين، بعد عدة لقاءات مع قادة الدول الأعضاء في الناتو، بما في ذلك الرئيس أردوغان.

وقال بايدن إنه وأردوغان أجريا مناقشات مفصلة حول كيفية المضي قدما في عدد من القضايا.

 

 

وأضاف: “ستواصل فرقنا المباحثات وواثق من أننا سنحقق تقدما حقيقيا بين تركيا والولايات المتحدة”.

 

كذلك أعلن الرئيس أردوغان، في مؤتمر صحفي ببروكسل بعد مشاركته في قمة الناتو أن لقاءه مع بايدن في بروكسل، “كان إيجابيا”، وإنه وجه له دعوة لزيارة تركيا.

 

وتطرق أردوغان إلى قضايا تخص الحلف واللقاءات الثنائية التي أجراها على هامش القمة.

وشدد الرئيس التركي أن “على الناتو الاضطلاع بدور فاعل في كل مكان تكون فيه حاجة لمظلة الحلف الأمنية من البحر المتوسط إلى البحر الأسود ومن أوروبا إلى آسيا”.

 

وأضاف: “قررنا اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز البعد السياسي للناتو مع جعله أقوى عسكريا”.

وأردف: “من الآن فصاعدا نتمنى أن يترك كافة حلفاؤنا الحسابات السياسية الضيقة جانبا وأن يظهروا تضامنا تاما مع تركيا”.

 

وقبل لقاء بايدن، التقى الرئيس التركي أيضا بقادة العالم الآخرين خلال القمة، بمن فيهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وفي وقت سابق الاثنين، احتضنت بروكسل أعمال قمة “الناتو”، بمشاركة زعماء وقادة دول الحلف البالغ عددها 30 دولة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق