عقارية

الرئيس التركي أردوغان يعلن عن إجراءات للتصدي لزيادات حادة في أسعار المساكن

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين عن بضعة إجراءات للتصدي لزيادات حادة في أسعار العقارات، بينما يواجه السكان صعوبة في العثور على مساكن بأسعار معقولة للإيجار أو الشراء بعد أزمة العملة العام الماضي.

 

وقفزت أسعار المساكن في تركيا على مدار الاثني عشر شهرا الماضية يغذيها تضخم وصل إلى 70 بالمئة في أبريل نيسان وضعف العملة المحلية وأيضا تزايد السكان المحليين بالإضافة إلى تدفق مطرد للمهاجرين.

ومتحدثا بعد اجتماع لمجلس الوزراء، قال اردوغان إن قروضا رخيصة للإسكان ستقدم إلى أولئك الذين يحولون مدخراتهم بالعملة الأجنبية إلى الليرة أو يبيعون ما لديهم من ذهب إلى البنك المركزي للاستخدام في شراء مساكن تصل قيمتها إلى مليوني ليرة.

 

وفي حديثه بعد اجتماع لمجلس الوزراء، قال أردوغان إنه سيتم تقديم قروض سكنية أرخص لأولئك الذين يحولون مدخراتهم من النقد الأجنبي إلى الليرة أو يبيعون ذهبهم للبنك المركزي لاستخدامه في شراء منازل تصل قيمتها إلى مليوني ليرة.

بالنسبة لأصحاب المنازل لأول مرة ، نقدم قرضا عقاريا لمدة تصل إلى 10 سنوات وسعر فائدة قدره 0.99 في المائة شهريا للمشتريات المباشرة التي تصل إلى 2 مليون ليرة

 

 

وتحث أنقرة الأفراد والشركات على تحويل مدخراتهم بالعملة الأجنبية إلى الليرة في أعقاب أزمة العملة التي أثارتها سلسلة تخفيضات غير تقليدية في أسعار الفائدة أشرف عليها أردوغان.

 

وقال أردوغان إن الإجراء بشأن قروض المساكن سيدعم مسعاه للارتداد عن اتجاه مستمر منذ سنوات نحو الدولرة.

 

وأضاف أن حكومته “تهدف لتشريع استكمال مشاريع قيد التشييد وزيادة المعروض من المساكن في الأجل القصير وبالتالي دفع الأسعار نحو الاستقرار.”

 

 

.

 

.

 

.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق