أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

الرئيس السوداني يصل إسطنبول وأنباء عن مساعٍ للتوسط بين تركيا ومصر

وصل رئيس جمهورية السودان، عمر حسن أحمد البشير، إلى مدينة إسطنبول التركية للمشاركة في مراسم انطلاق أعمال المطار الجديد الذي يعدّ الأكبر في العالم، يوم الأحد، وسط أنباء حول مساع للتوسط بين تركيا ومصر.

وذكرت وكالة وكالة الأنباء السودانية أن البشير وصل إلى إسطنبول؛ عصر السبت، لحضور احتفالات جمهورية تركيا بافتتاح المرحلة الأولى لمطار إسطنبول الدولي الجديد؛ تلبية لدعوة رسمية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقًا للوكالة، يرافق البشير وفد يضم وزير رئاسة الجمهورية السودانية فضل عبدالله فضل، ووزير خارجية البلاد الدرديري محمد أحمد.

وقال المفكر السوداني، رئيس مركز العرب للدراسات والبحوث تاج السر عثمان، في تغريدة عبر موقع “تويتر”، إن “البشير في زيارة إلى تركيا لحضور افتتاح مطار إسطنبول ومآرب أخرى”.

وأوضح عثمان أن الزيارة تأتي بعد لقاء الرئيس السوداني بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، “الذي طلب وساطة البشير لإعادة العلاقات بين القاهرة وأنقرة”.

وتابع: “يبدو أن السيسي بدأ يلتقط عدة رسائل من حلفائه في الخليج حيث يغيرون علاقاتهم بناء على مصالحهم دون الأخذ في الاعتبار مصالحه”.

في السياق، نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن “مصادر دبلوماسية سودانية”، أن زيارة البشير إلى تركيا تأتي في إطار توازنات السياسة الخارجية السودانية، للحفاظ على العلاقات مع الحلفاء الإقليميين.

وشدّدت مصادر الصحيفة على أن تحسُّن العلاقات بين مصر والسودان مؤخراً لا يعني بالضرورة تراجع العلاقات بين أنقرة والخرطوم.

وأشارت المصادر إلى أن الزيارة تأتي أيضاً ترسيخاً للعلاقات الوطيدة والجيدة التي تربط أنقرة والخرطوم، مؤكدة أن ما يثار حول إمكانية استبدال السودان علاقاته التركية بأخرى خليجية، أو تعظيم أدوار إقليمية أخرى غير الدور التركي، هي فرضية غير صحيحة، مشددة على أن العلاقة بين الجانبين “ترقى إلى درجة التحالف”.

وقالت المصادر إن “السودان ليس بلداً تابعاً كي تتجاذبه أهواء القوى الإقليمية”، مؤكدة وجود “استراتيجية ثابتة في إدارة العلاقات والتحالفات الدولية، بما يضمن مصالح الشعب السوداني، ويخدم أهدافه العليا، دون أن تكون الخرطوم في ذلك أداة في يد أي طرف يستخدمها في مواجهة طرف آخر”.

وبحسب المصادر، فإن قمة ثنائية ستجمع البشير بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش الزيارة، وستتناول آخر التطورات في المنطقة.

ويعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، افتتاح المرحلة الأولى من من المطار الثالث في إسطنبول بالذكرى السنوية لتأسيس الجمهورية التركية التي تصادف 29 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق