أخــبـار مـحـلـيـة

الرئيس الصربي: أدعو الجميع لرؤية ما حققته تركيا بقيادة أردوغان

 

دعا الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش الجميع إلى زيارة تركيا، ورؤية ما حققته تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي في القصر الرئاسي بالعاصمة بلغراد، الأربعاء، مشيرا أن العلاقات بين البلدين في أوجها في التاريخ الحديث.

ولفت إلى أن زيارة أردوغان لمنطقة البلقان تحمل سمة الوساطة، مشددا على المهارة السلمية الصادقة لأردوغان.

وأعرب عن سروره بالاتفاقات الموقعة بين وزارات البلدين، وأكد أن العلاقات التجارية بينهما متطورة للغاية، وأن حجم التجارة الخارجية وصل إلى 2.5 مليار يورو.

وبين فوتشيتش أن الشركات التركية في صربيا توظف أكثر من 10 آلاف شخص، معربًا عن شكره لكل من تركيا والمستثمرين الأتراك في بلاده.

وأوضح أن العمل مستمر بين وزارتي دفاع البلدين، مضيفا: “أنجزنا مشاريع عديدة مع تركيا، ولنا طلبات للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية، فصربيا ترغب في شراء مسيرات بيرقدار تركية الصنع ونتمنى الحصول عليها العام المقبل”.

وتطرق الرئيس الصربي إلى الحرب الروسية ـ الأوكرانية، مبينا أنها أوجدت مصاعب لبلاده.

وأردف: “نواصل العمل على نقل الطاقة الكهربائية من أذربيجان إلى بلدنا، وسألنا الرئيس أردوغان مساعدتنا”.

وجدد فوتشيتش دعم بلاده لسيادة البوسنة والهرسك ووحدة أراضيها، مؤكدًا ضرورة الحفاظ على اتفاقية دايتون للسلام.

وأردف: “قررت غرفة الصناعة لدينا فتح مكتب في إسطنبول، وبهذا الشكل ستزيد جهودنا في مجال السياحة بين البلدين، إذ بلغ عدد السياح المتوجهين من صربيا إلى تركيا هذا العام 300 ألف شخص”.

وفيما يخص التوتر بين صربيا وكوسوفا، شدد فوتشيتش على الأهمية البالغة لدور تركيا البناء في الحفاظ على الاستقرار بالمنطقة.

وختم كلمته بالقول: “نحن نظهر لتركيا الاحترام والاهتمام بها، وأوصي الجميع بالذهاب إليها، وأعتقد بضرورة رؤية الجميع لما حققته تركيا بقيادة أردوغان لهذا البلد الكبير”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق